طيارو الخطوط البريطانية يقبلون خفض رواتبهم لإنهاء خلاف فقدان الوظائف - بوابة الشروق
السبت 15 أغسطس 2020 9:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

طيارو الخطوط البريطانية يقبلون خفض رواتبهم لإنهاء خلاف فقدان الوظائف

د ب أ
نشر في: الأحد 2 أغسطس 2020 - 2:32 م | آخر تحديث: الأحد 2 أغسطس 2020 - 2:32 م

ذكرت اليوم السبت وكالة بلومبرج للأنباء أن طيارى شرطة " بريتش ايروايز " للخطوط الجوية البريطانية قبلوا خفض أجورهم بنسبة 20 في المئة ، وذلك في صفقة تستهدف الحد من فقدان الوظائف وتسوية نزاع مرير بالشركة التابعة لشركة " انترناشونال إيرلاينز جروب " ، في الوقت الذى تسعى فيه مختلف شركات الطيران إلى تجاوز الركود العالمي في مجال النقل الجوى والناجم عن تفشى فيروس كورونا .

ونقلت بلومبرج عن اتحاد طيارى الخطوط الجوية البريطانية القول إنه بموجب شروط الاتفاق ، سيقبل الطيارون خفض أولى في الأجور بنسبة 20 في المئة على أن تنخفض تلك النسبة إلى 8 في المئة على مدار عامين ، ثم يتوقف بعد ذلك العمل بهذه التخفيضات نهائيًا و" على المدى الطويل " .

وذكر اتحاد طيارى الخطوط الجوية البريطانية في بيان على موقعه الإلكترونى الليلة الماضية أنه سيتم المضى قدما في الخطة التى تم وضعها في البداية وهى شطب مايزيد قليلا عن خمس / واحد على خمسة/ من الوظائف الزائدة عن الحاجة والبالغ عددها 1255 وظيفة بالشركة ، وأنه من الممكن أيضا تجنب شطب بعض الوظائف المتوقع الاستغناء عنها .

وكانت شركة " انترناشونال إيرلاينز جروب " وهى المجموعة الأم التى تضم من بين شركاتها بريتش إيروايز البريطانية وأيبيريا الإسبانية للطيران، قد أعلنت أمس الجمعة تراجعا في الإيرادات بنسبة بلغت 7ر55 بالمئة وخسائر بقيمة 8ر3 مليار يورو (5ر4 مليار دولار) في النصف الأول من العام الجاري.

وقالت الشركة الأم التى تعرف اختصارا باسم "آي أيه جي" في بيان إن إجمالي الإيرادات لكامل أسطولها، الذي يضم أيضا شركة الخطوط الجوية الأيرلندية أير لينجوس وشركة فيولينج الإسبانية للطيران الاقتصادي، تراجع من 02ر12 مليار يورو إلى أكثر قليلا من 3ر5 مليار يورو.

وعزت "آي إيه جي" الخسائر إلى جائحة فيروس كورونا، التي وصفتها بأن لها "تأثيرا مدمرا على قطاعي السفر والطيران في العالم".

وقالت في بيان إنه "نتيجة للقيود التي فرضتها الحكومات على السفر، انخفضت حركة الركاب في الربع الثاني بنسبة 4ر98 بالمئة، مع خفض الطاقة الاستيعابية في تلك الفترة بنسبة 3ر95 بالمئة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك