أزمة كورونا تُلهم فريقا فنيا على ابتكار طرق لجذب التفاعل عبر الإنترنت - بوابة الشروق
الجمعة 5 يونيو 2020 7:59 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أزمة كورونا تُلهم فريقا فنيا على ابتكار طرق لجذب التفاعل عبر الإنترنت

سارة النواوي:
نشر فى : السبت 4 أبريل 2020 - 11:16 ص | آخر تحديث : السبت 4 أبريل 2020 - 11:16 ص

تقول كاميل ديسبالي دي بيرن، رئيس المشروعات الفنية في دبي: "عندما تكون هناك مشقة، عليك أن تفكر جيدا، وغالبًا ستتوصل إلى أفضل الأفكار الإبداعية".

في 15 مارس، أعلن فريق جامجار بحي السركال الفني، وهو أحد المراكز الفنية التي تقدم عروضا وفعاليات، عن تعليق أنشطته، وقد جاءت هذه الخطوة بعد تعميم دبي حالة الإغلاق الكاملة للمؤسسات التجارية؛ كوسيلة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبعد قرار الإغلاق، بدأ فريق جامجار في ابتكار طرق لإبقاء المجتمع متفاعل، حيث قدم هاشتاج "#thejamjarfromafar"، وهو تحدي عبر الإنترنت يتم تقديمه من خلال سلسلة يومية من مقاطع الفيديو على موقع تبادل الصور "إنستجرام"، وقد أنتج الفريق 16 مقطع فيديو في 5 أيام، جميعها فيديوهات تعليمية يمكن استغلالها أثناء العزل المنزلي، كما شاركوا أعمالهم الفنية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقدم الفريق، أنشطة للأطفال والبالغين الذين يبحثون عن منفذ إبداعي في ظل العزل المنزلي، إذ قدمت الفنانة دانية التميمي، التي تعمل في جامجار، برنامجا تعليميا لتعلم رسم المناظر الطبيعية باستخدام القهوة، اعتمادًا على تدرج ألوانها، بجانب عرضًا موجزًا للرسم بالألوان الأساسية والثانوية مع الفنانة "Tilika D’Souza"، وكانت الفكرة عبارة عن رسم تعبير عن مقولة "إنها تمطر القطط والكلاب"، باستخدام الألوان المائية والزيتية.

 

 

تقول ديسبالي دي بيرن إن المبادرة شهدت استجابة وحماسا كبيرين، مشيرة إلى أن روح المبادرة في المشاركة والتفاعل وليس النتيجة، فليس الهدف منها أن خلق لوحة لبيكاسو مثلا، وإنما الأهم هو اتخاذ الخطوة لإطلاق الأنشطة الإبداعية وتبادل الأفكار في محاولة لإيجاد جانب مضيئ في ظل تلك الظروف القاتمة.

تعمل ديسبالي هي وفريق جامجار الآن من المنزل؛ لتطوير المزيد من مقاطع الفيديو لمواصلة التحدي، مؤكدة أن الفريق سيصدر مقاطع فيديو كل يومين، إذ يحاولون استغلال ذلك الوقت لإنتاج أعمال فنية رقمية أكثر جاذبية، فالتحدي كبير وخاصة أن الفن نشاط ملموس بالأساس، وتضيف: "سعينا جاهدين للبحث عن زاوية مميزة لتقديم ذلك الفن، وبالفعل قد شهد جامجار نشاطًا على مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من قبل قرارات الإغلاق.

وتشير ديسبالي إلى أنه بالرغم من ذلك، إلا أن هناك عواقب وخيمة لقرارات الإغلاق ستقع على كاهل الشركة على المدى البعيد، مؤكدة أن برنامج جامجار يقوم بالدرجة الأولى على الورش العملية، بعكس فنون أخرى كالسينما والمسرح مثلا، ولذلك سيقع عليهم ضررا ماليا كبيرا، بعدما أوقفوا جميع البرامج الخاصة بهم بعد انتشار فيروس كورونا.

وأردفت: "نواجه موقفا عصيبا للغاية، لأننا بالأساس معهد فني، ومن ثَم فجميع أنشطتنا قائمة على التفاعل والمشاركة، والخطر القادم في أننا نواجه مشكلة مالية ضخمة، ولذا فلن يكون لدينا أموال قادمة للحفاظ على مشروعنا"، مضيفة: "حتى إذا أعيد فتح جامجار قريبا، فلا أتوقع أن يقبل عليه الناس كما كانوا من ذي قبل".

وتؤكد أن الطريقة التي يمكن أن يساعد بها الجمهور هو اتباع قواعد الحجر الصحي، فكلما أغلقنا أبوابنا بجدية وبقي الجميع في المنزل، استطعنا أن نعود إلى الحياة الطبيعية وفتحنا أبوابنا من جديد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك