أطلقوا النار عليه وهربوا.. القصة الكاملة للطفل عبد الرحمن شهيد البلطجة بالمطرية - بوابة الشروق
الثلاثاء 11 مايو 2021 7:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


أطلقوا النار عليه وهربوا.. القصة الكاملة للطفل عبد الرحمن شهيد البلطجة بالمطرية

محمد أبو عوف
نشر في: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 5:27 م | آخر تحديث: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 5:50 م

والد الطفل لـ«الشروق»: حق عبدالرحمن لازم يرجع.. والمتهم لازم يتعدم

هزت قضية مقتل الطفل عبدالرحمن، أثناء السحور، منطقة المطرية، بعدما قتل على يد أحد البلطجية كان يتشاجر مع آخرين عن طريق إطلاق النار عليه أثناء تواجده في منزله.

تعرض الطفل لطلق ناري مباشرة
وكان الطفل عبدالرحمن، البالغ من العمر 10 سنوات، يعيش في منزل أسرته بمنطقة عزبة العقاد بحي المطرية شرق القاهرة، وكان طفلًا محبوبًا من جميع أصدقائه في الحارة، وفي وقت حدوث مشاجرة بين 5 أشخاص كان نائمًا وأيقظه والده لتناول السحور معهم في الثانية عشر منتصف الليل، وبعد تناوله للسحور خرج وراء والده ليشاهد المشاجرة التى وقعت، ومشاهدته لأبيه يطالب أطراف المشاجرة الابتعاد عن المنزل وفضها، كما أنه شاهد البلطجية يمسكون في أيديهم أسلحة بيضاء ونارية.

وبحسب ما تحدثت أسرته لـ"الشروق" فإن الطفل شهيد البلطجة استيقظ منه نومه وتناول سحوره بعدها نشبت المشاجرة وخرج وراء والده في شرفة المنزل بعدها تلقى طلقة في رأسه عقب توجيه المتهم "محمد.م" تجاه الأب 3 طلقات استقرت إحداها في رأس عبدالرحمن.

وأضافت الأسرة أن الأب حمل الطفل وهو غارق في دمائه، وأسرع به إلى مستشفى المطرية العام الذي استقبله، إلا أنه كان قد لقى ربه قبل وصوله إلى المستشفى.

قتل عمد
وأوضح عماد حمدي، الموظف بوزارة الطيران، ووالد الطفل عبدالرحمن، أنه يقيم بعزبة العقاد منذ 30 عامًا مع أسرته في هدوء دون مشاكل مع أحد.

وأضاف أن ابنه "عبدالرحمن" فى الصف الثالث الابتدائي ويبلغ من العمر 10 سنوات، مشيرًا إلى أن يوم الواقعة أثناء السحور سمع صوت شجار أسفل منزله فتحرك إلى البلكونة، خصوصا أنه سمع صوت طلقات نارية، وبمجرد خروجه شاهد أشخاص يطلق عليهم "بلطجية المنطقة"، بعدها سمع صوت نجله عبدالرحمن ينادى عليه: "في إيه يا بابا".

وأكد أن نجله اقترب منه وبدأ يشاهد معه المشاجرة، كما أنه طالب البلطجية بالابتعاد عن المنزل وفض المشاجرة، إلا أنه فوجئ بأحد المتهمين يمسك سلاحًا ويصوبه نحوه ثم أطلق 3 طلاقات نارية ناحيته فاستقرت إحداها في رأس نجله وخرجت من الناحية الأخرى، بعدها هرب المتهمين، وطالب والد الطفل بأنه يريد القصاص لابنه، قائلا: "حق عبدالرحمن لازم يرجع".

وتابع الأب: "اشتريت له طقم العيد علشان يلبسه لكن سابه فى الدولاب ومرجعش من المستشفى، كما أن والدته أصيب بحالة من الصدمة ولا تستطيع تناول الطعام".

تحقيقات النيابة
وقررت نيابة حوادث شرق القاهرة بإشراف المحامى العام الأول للنيابات حبس 6 متهمين في الواقعة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وصرحت بدفن جثة الطفل، وكلفت بسرعة الانتهاء من تقرير الصفة التشريحية، ودلت التحريات التى أجراها المقدم كريم البحيري، رئيس مباحث المطرية، بإشراف اللواء نبيل سليم، مدير مباحث القاهرة، أن الطفل كان يشاهد المشاجرة في بلكونة المنزل، إلا أن أحد المتهمين قام بتصويب ٣ طلقات من سلاحه الناري اتجاه البلكونة ليسقط قتيلا.


صور متعلقة


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك