أشرف صبحي: وزارة الشباب تعمل على تنمية الوعي من خلال المشاركة السياسية - بوابة الشروق
الأحد 14 أغسطس 2022 12:23 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

أشرف صبحي: وزارة الشباب تعمل على تنمية الوعي من خلال المشاركة السياسية

أرشيفية
أرشيفية
صفاء عصام الدين
نشر في: الثلاثاء 5 يوليه 2022 - 7:36 م | آخر تحديث: الثلاثاء 5 يوليه 2022 - 7:36 م

قال الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، إن التحديات المتعددة فرضت على الدولة إيجاد مفهوم نحدد وواضح للوعى، مشيرا إلى أن وزارة الشباب والرياضة عملت على إيجاد رؤية لبناء جيل جديد من الشباب على قدر كبير من الوعى والانتماء والوطنية.

وأوضح صبحى، أن الوزارة تعمل فى مجال رفع الوعى عبر عدة محاور، أبرزها تعميق المشاركة السياسية، وبث روح الانتماء والولاء، واكتشاف ورعاية الموهوبين شبابيا ورياضيا، وتنمية الوعى الثقافى والعامة والإبداعى، وتشجيع النشء والشباب على العمل الجماعى والتطوعى، وتأهيل الشباب بسوق العمل.

وأشار صبحى، إلى أن ذلك يتم تنفيذه عبر أكثر من 5000 مركز شباب و1200 نادى، قائلا: "نعمل بشكل كبير على تغيير الوعى، والتكامل مع مجلسى النواب والشيوخ أدى إلى حراك سريع، واكتشفنا أن حجم تأثير الرياضة فى تشكيل الوعى أكبر وأكثر فاعلية من العديد من الوسائل الأخرى".

جاء ذلك خلال أولى جلسات الاستطلاع والمواجهة التى تعقدها لجنة التضامن الاجتماعى والأسرة والأشخاص ذوى الإعاقة بمجلس النواب، تحت عنوان "الوعى هو ملاذ الأمان ورسم مستقبل الأوطان"، برئاسة الدكتور عبد الهادى القصبى، رئيس لجنة تضامن النواب، وبحضور وزراء التخطيط والتضامن والتموين والأوقاف والشباب والرياضة والزراعة حيث تستمر أعمال الجلسة من خلال ثلاث جلسات يتحدث فيها عدد من الوزراء ورؤساء الجامعات أبرزهم رئيس جامعة طنطا الدكتور محمود ذكى ولفيف من المسؤولين والنواب وبحضور ممثلين من وزارة العدل والتربية والتعليم والثقافة والموارد المائية والري والاتصالات والبيئة والتعليم العالى والمجلس القومى الأشخاص ذوى الاعاقة والمجلس القومى للمرأة والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للاعلام والهيئة الوطنية للصحافة.

فيما أكد الأنبا بولا، مطران طنطا وتوابعها، أن تدمير البيئة وتلويث المياه خطيئة، مضيفا أن عدم الحد من الزيادة السكانية خطيئة أيضا يجب التوبة عنها، مشيرا إلى أن هذا الأمر مسئولية المؤسسات الدينية والإعلام والبرلمان والحكومة، قائلا: "نحتاج تشريعات غير مسبوقة لتحجيم الزيادة السكانية، والحد من الإنجاب واجب وطنى ومجتمع ودينى".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك