خبير اقتصادي : هيرتا برلين وويندهورست عليهما التعاون معا - بوابة الشروق
الأحد 27 نوفمبر 2022 1:30 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

خبير اقتصادي : هيرتا برلين وويندهورست عليهما التعاون معا

د ب أ
نشر في: الخميس 6 أكتوبر 2022 - 7:09 م | آخر تحديث: الخميس 6 أكتوبر 2022 - 7:09 م

بات من الصعب على المستثمر لارس ويندهورست ونادي هيرتا برلين الألماني، إنهاء شراكتهما، وذلك بسبب أن نادي العاصمة لن يجد من يشتري حصة ويندهورست بسعرها المطلوب، وكذلك بسبب قواعد الدوري الألماني (بوندسليجا) وذلك وفقا لتصريحات خبير اقتصادي ألماني.

وقال هيننج زولخ، أستاذ المحاسبة والتدقيق بكلية لايبزج للإدارة: "بغض النظر عما حدث، فإن الطرفين سيضطران للتعاون معا".

وأضاف: "هناك العديد من الأطراف المهتمة بالأندية، لكنهم لن يدفعوا ذلك كالسعر الباهظ ولن يدفعوا أي سعر لنسبة 64 بالمئة من الحصة، بدون أن التمتع بأغلبية تصويتية للسيطرة".

ومن ضمن قواعد (بوندسليجا) أن الاندية يجب أن تحتفظ بأغلبية التصويت، وعادة 50 بالمئة +1 من الأسهم، لمنع المستثمرين من السيطرة.

واستثمر ويندهورست مبلغ 374 مليون يورو (368 مليون دولار) في نادي هيرتا برلين منذ عام 2019، وذلك من خلال شركته وذلك في محاولته لجعل الفريق "نادي المدينة الأكبر" وهو ما لم يحدث حتى الآن حيث واصل الفريق تراجعه في بطولة الدوري.

وقال أمس الأربعاء أنه يريد إنهاء الشراكة بعد نزاع طويل مع رئيس النادي السابق فيرنر جيجنباور، فيما ذكرت تقارير أنه استعان بشركة استخبارات إسرائيلية لتشويه سمعة جيجنباور الذي استقال في مايو الماضي.

ووصف ويندهورست تلك التقارير بالافتراءات، لكنه كان غاضبا من إدارة هيرتا برلين الجديدة تحت قيادة كاي برينشتاين، والتي طلبت منه توضيحا حول تلك القضية، كما استعانت بشركة محاماة للتحقيق في الأمر.

وقال ويندهورست إنه سيعرض على النادي شراء حصته البالغة 7ر64 بالمئة مقابل سعر الشراء في ذلك الوقت.

وعرض هيرتا برلين المساعدة في عملية البيع لكن زولخ أكد أن الصفقة مليئة بالتمنيات.

وقال زولخ إن كلا الطرفين سيتعرضان للخسارة، متسائلا عن الطريقة التي سيدفع بها هيرتا برلين كافة المدفوعات المستقبلية بدون مزيد من الأموال من ويندهورست .

وأوضح أنه يجب تقييم الأسهم مرة أخرى، مشيرا إلى أن الخلافات تسببت في تقليل قيمتها.

وتساءل زولخ: "من هو المستثمر الذي سيفعل ذلك، من الذي يجب عليه أن يدخل بصوته وأمواله والثقة في المشروع الرياضي الإيجابي والمستقبل الاقتصادي للنادي؟".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك