الكهرباء: فائض الانتاج تجاوز 1800 ميجاوات.. والشركة القابضة أتمت برامج صيانة المحطات - بوابة الشروق
السبت 18 يناير 2020 5:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

الكهرباء: فائض الانتاج تجاوز 1800 ميجاوات.. والشركة القابضة أتمت برامج صيانة المحطات

 محمد صلاح:
نشر فى : السبت 7 ديسمبر 2019 - 12:29 م | آخر تحديث : السبت 7 ديسمبر 2019 - 12:29 م


مصر والأردن تقتربان من توقيع اتفاقية لتطوير الاستخدامات السلمية للطاقة النووية وإنتاج اليورانيوم
قال جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، إن يوم الجمعة الماضي، شهد وصول أقصى حمل مسائي لاستهلاك الكهرباء 22.5 ألف ميجاوات، مما يوضح وصول فائض الانتاج أي الفرق بين المتوقع والمتاح أو مايعرف بالاحتياطى إلى 24.3 ألف ميجاوات، وهو ما يعنى أن الفائض يتجاوز حجم الاستهلاك بنحو 1800 ميجاوات.
وأشار مصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر، إلى أنه تم وقف عدد كبير من الوحدات بعدد من محطات انتاج وتوليد الكهرباء بسبب معدلات الانخفاض التدريجى لاستهلاك على الكهرباء، مضيفا أن الشركة القابضة للكهرباء أتمت كامل برامج صيانة محطات الكهرباء، ولم يتبق سوى إجراء صيانة دورية لوحدتى إنتاج بمحطة كهرباء بنى سويف للحفاظ على كفاءتها التشغيلية.
وأوضح المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريحات لـ" الشروق"، أن الشركة القابضة للكهرباء مازالت تبحث عن طرق وحلول للاستفادة من احتياطى وفائض الكهرباء سواء فى محطات تحلية المياه أو للتصدير إلى الدول العربية والإفريقية وتوفير وحدات شحن السيارات الكهربائية.
فى سياق متصل، تعتزم كلا من الأردن ومصر توقيع اتفاقية معا لتطوير الاستخدامات السلمية للطاقة النووية وإنتاج اليورانيوم من خلال الاستفادة بالخبرات والكوادر المصرية الموجودة.
وقال خالد طوقان، رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية، إن اجتماعات متبادلة تعقد مع مسئولى هيئة الطاقة الذرية المصرية وهيئة المواد النووية طوال الأشهر الماضية لتبادل الخبرات والمعلومات والتجارب بشأن الرمال السوداء والمعادن التى يتم استخراجها مثل المونازيت.
وأضاف طوقان، خلال تصريحات له على هامش مشاركته فى فعاليات المنتدى العربي الخامس حول آفاق توليد الكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر بالطاقة النووية الذى عقد منذ أيام بالقاهرة، أن تقديرات احتياطيات اليورانيوم فى الأردن تقدر بنحو 100 ألف طن ونركز على الاستفادة من هذة الاحتياطيات رغم تدنى تركيزها”.
وأوضح أن الاتفاقية تتضمن التعاون فى مجالات البحث والتنقيب عن الخامات النووية واستكشافها واستغلالها واستخلاص اليورانيوم من خامات الفوسفات واستخدام الطاقة النووية لإنتاج الطاقة الكهربائية وتحلية المياه والبحوث الأساسية والتطبيقية فى مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية باستخدام المفاعلات البحثية.
وكشف عن دراسة لإنشاء مركز إقليمى عربى لإنتاج الوقود النووى يضم "مصر والأردن والإمارات"، وذلك فى إطار التفكير لإيجاد مصادر للوقود النووى تحقق الاستدامة، موضحا أن التقديرات الأولية لتنفيذ هذا المركز تصل إلى مليار دولار، وتم مناقشتها فى وقت سابق بجامعة الدول العربية، وحال البدء فى تنفيذه ستتم مخاطبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية للحصول على الموافقة بالإنشاء.
ودعا " طوقان" الدول العربية إلى ضرورة العمل المشترك فى هذا المجال؛ لأن موضوع الطاقة النووية كبير جداً نظرًا لأبعاده السياسية والتكنولوجية، وتكامل الجهود وتبادل الخبرات يحقق المنفعة العامة للجميع، مشيرا إلى أن الأردن وقعت 16 اتفاقية فى مجال الطاقة الذرية منها مذكرة تفاهم مع مصر واتفاقية مع السعودية إلى جانب 14 اتفاقية مع دول الصين، وروسيا، وكوريا الجنوبية، وفرنسا، وكندا، وتركيا، وبريطانيا، والأرجنتين، وأسبانيا، وإيطاليا، واليابان، وأرمينيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك