هبوط حزين ونهاية تاريخ مرصع بالألقاب لسانتوس البرازيلي - بوابة الشروق
السبت 24 فبراير 2024 5:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

هبوط حزين ونهاية تاريخ مرصع بالألقاب لسانتوس البرازيلي

محمد كمال
نشر في: الخميس 7 ديسمبر 2023 - 1:11 م | آخر تحديث: الخميس 7 ديسمبر 2023 - 1:36 م

تأكد هبوط فريق سانتوس إلى دوري الدرجة الثانية البرازيلي، وذلك عقب هزيمته أمام ضيفه فورتاليز بهدف مقابل هدفين في الجولة الأخيرة من موسم 2023 من الدوري البرازيلي.

وجاء هبوط سانتوس الحزين، لينهي موسم سلبي لفريق ولاية ساو باولو الشهير، حيث احتل الفريق المركز السابع عشر برصيد 43 نقطة، بفارق نقطة خلف فريق باهيا، بعدما حقق 11 فوزا وتلقى 17 هزيمة وتعادل عشر مرات.

وهبط سانتوس للدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه، وهو النادي الذي تأسس قبل 111 عاما، وليس ذلك فقط، لكنه النادي التاريخي الأول في البرازيل والذي اكتسح الأخضر واليابس في فترات طويلة في كرة القدم البرازيلية على امتداد تاريخها.

وللمرة الأولى في الموسم المقبل من المسابقة، لن يكون سانتوس متواجدا في البطولة التي يحمل لقبها ثماني مرات، جاءت ست مرات منها مع فريق بيليه الشهير في أواخر الخمسينات وفترة الستينات، ومرتين في عامي 2002 و2004.

ولم يقتصر المجد في سانتوس على البطولات المحلية فقط، بل امتد أيضا ليشمل بطولة كوبا ليبرتادوريس، التي يحمل الفريق لقبها ثلاث مرات، مرتين في عصر بيليه عامي 1962 و1963، ومرة مع نيمار في عام 2011.

كما توج الفريق في عصر بيليه بلقب كأس إنتركونتنتال ، والتي حلت محلها الآن كأس العالم للأندية، عامين متتاليين في 1962 على حساب بنفيكا البرتغالي وفي العام التالي على حساب ميلان الإيطالي.

ورغم الإنجازات العديدة التي تحققت في فترة بيليه والفريق الذي كان يطلق عليه اسم "سانتاستيكوس" إلا أن النادي تراجعت أسهمه بشدة في الفترة التي أعقبت اعتزال بيليه ورحيل النجوم جيلمار وكوتينيو وزيتو وليما، ولم ينجح في منافسة الفرق الأخرى مثل بالميراس وساو باولو في ولايته، أو حتى فرق كبرى من خارج ولايته مثل فلامينجو وفلومينينزي وإنترناسيونال وغيرهم، لينتج فقط النجوم الذين ينتقلون إلى الأندية الكبرى، مثلما حدث مع روبينيو في عام 2005 حينما انتقل إلى ريال مدريد ونيمار إلى برشلونة في عام 2013.

 

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك