دفاع الشيوخ: الرئيس أرسى قواعد الحفاظ على الأمن القومي العربي - بوابة الشروق
السبت 17 أبريل 2021 7:39 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

دفاع الشيوخ: الرئيس أرسى قواعد الحفاظ على الأمن القومي العربي

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي
أ ش أ
نشر في: الإثنين 8 مارس 2021 - 10:37 م | آخر تحديث: الإثنين 8 مارس 2021 - 10:37 م

أكد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ النائب اللواء مجدي القاضي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أرسى قواعد الحفاظ على الأمن القومي العربي والأفريقي عبر العلاقات الاستراتيجية بين الأشقاء في الوطن العربي والقارة الأفريقية.

وقال القاضي، في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، عقب تشكيل اللجان النوعية للمجلس، إن الرئيس السيسي نوع العلاقات المصرية العربية الأفريقية ونقلها إلى إطار العلاقات الاستراتيجية القائمة على حفظ الأمن وتحقيق التفاهم المشترك.

وأضاف القاضي أن الزيارات المتلاحقة للرئيس السيسي ومباحثاته الهامة مع مختلف القادة العرب في منطقة الشرق الأوسط أرست ضرورة الحفاظ على الأمن القومي العربي في ظل التحديات الأمنية الخطيرة التي تواجه المنطقة.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي أطلع القادة على المخاطر التي تتعرض لها المنطقة وانتشار ظاهرة الإرهاب والجماعات المتطرفة مما شكل نقلة نوعية في طرق المواجهة، خصوصا الاستخباراتية والأمنية عبر التنسيق المشترك بين البلدان العربية وبعضها البعض.

وأوضح أن مصر استطاعت أن تصدر تجربتها الرائدة في الدفاع عن الأوطان ضد المخاطر وخصوصا ظاهرة الإرهاب التي أسفرت عن سقوط العديد من الضحايا وجلبت الخراب والدمار لعدد من الدول العربية.

ونوه القاضي إلى أن مصر فتحت أبوابها على القارة الأفريقية وصدرت تجربتها الأمنية والاقتصادية والاستثمار في البنية التحتية إلى معظم الدول الأفريقية وخصوصا الجارة السودان، موضحا أن مصر لن تدخر جهدا في سبيل تحقيق التنمية المستدامة في القارة السمراء.

ولفت إلى أن زيارات الرئيس السيسي إلى العديد من الدول الأفريقية وفتح ملفات هامة مثل مكافحة الإرهاب جعلت الأشقاء في أفريقيا يؤمنون بضرورة التنسيق والتفاهم في ظل انتشار الجماعات الإرهابية والمتطرفة في عدد من البلدان الأفريقية.

ورسم الرئيس السيسي استراتيجية لعلاقات مصر الأفريقية نظرًا للأهمية التاريخية، واعتزاز القاهرة بانتمائها للقارة السمراء، وأصبحت مصر على عرش أفريقيا، بجهود القيادة السياسية المصرية ومؤسسات الدولة التى تضافرت معا لسنوات، لتجسد علاقاتنا مع القارة السمراء اليوم إحدى الإنجازات الكبرى فى مسيرة العودة للحضن الأفريقى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك