دراسة حديثة تكشف: الأعاصير لا تخيف أسماك القرش الضخمة - بوابة الشروق
السبت 19 يونيو 2021 9:21 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

دراسة حديثة تكشف: الأعاصير لا تخيف أسماك القرش الضخمة

أدهم السيد
نشر في: الثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:42 م | آخر تحديث: الثلاثاء 8 يونيو 2021 - 8:42 م

تسارع معظم الكائنات الحية على تفاوت أحجامها؛ للهروب من وجه الأعصاير القادرة على ابتلاعها، ولكن دراسة حديثة كشفت عقب تتبع ميداني لأسماك قرش النمر الضخمة، أن تلك القروش لا تجفل حتى حين قدوم الإعصار فوقها، وإن تخطت سرعته 260 كيلو مترا في الساعة.

وقال نايل هيرمسكالغ من جامعة ميامي الأمريكية والمشارك بالإشراف على الدراسة، إن تلك القروش مذهلة إذ لم تبدي أقل تأثرا بقدوم الإعصار.

وأوضحت الدراسة، بعد تعقب قروش النمر المقيمة قرب جزر الباهاما، أن أعداد قرش النمر في المياه الضحلة لم تنخفض قبيل أو أثناء هبوب إعصار ماثيو على المنطقة عام 2016، رغم بلوغ ذلك الإعصار من الدرجة الخامسة 266 كيلو مترا في الساعة.

وأضافت الدراسة، أن أعداد قروش النمر تضاعفت بالمياه الضحلة عقب انتهاء الإعصار.

وبالمقابل ذكرت الدراسة، أن إعصار إيرما الذي لم تتجاوز سرعته الـ200 كيلو متر في الساعة كان كفيلا لإزاحة قروش المطرقة وقروش الثور الأصغر حجما من قروش المطرقة.

وأضاف نايل المشرف بالدراسة، أنه من المرجح أن تكون القروش الضخمة، مثل النمر لا تتضرر من الأعاصير بل تستفيد منها لما تخلفه من جيف تناسب طبيعتها القمامة.

ويذكر أن معدلات الأعاصير تزداد بالسنين الأخيرة تبعا للتغير المناخيّ، وتجلب معها القروش الضخمة التي لم يعتد تواجدها ببعض المناطق ما يجعلها تخل بالتوازن البيئي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك