نجل طبيب الغلابة: والدي لم يحضر فرح شقيقي سوى ساعة واحدة - بوابة الشروق
الأحد 20 سبتمبر 2020 6:14 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

نجل طبيب الغلابة: والدي لم يحضر فرح شقيقي سوى ساعة واحدة

محمد حليم
نشر في: السبت 8 أغسطس 2020 - 11:27 م | آخر تحديث: السبت 8 أغسطس 2020 - 11:27 م

قال وليد مشالي نجل الدكتور محمد مشالي طبيب الغلابة، إن والده لم يحضر فرح شقيقه سوى ساعة واحدة، وذلك ليعود إلى العيادة ويستكمل معالجة المرضى.

وأضاف مشالي، في لقائه لبرنامج باب الخلق، المذاع عبر فضائية النهار، تقديم الإعلامي محمود سعد، أن طبيب الغلابة لا يعرف الإجازات حتى في الأعياد الرسمية، لافتًا إلى أن الأسرة اعتادت على مسار حياته الذي خصصه بالكامل لعلاج الفقراء.

وعن لحظات وفاته، أكد أنه أثناء قيامه بعمله تعرض لوعكة صحية سببت له الإرهاق، وفي اليوم الثاني لم يستطع الاستيقاظ من النوم في الموعد المحدد للعمل، موضحًا أن ذلك كان مفاجأة للأسرة، بعدها فقد القدرة على النزول إلى العمل من مضاعفات الإرهاق، معقبًا: "أثناء نومه، ذهبت والدتي لتطمئن عليه، وجدته متوفيًا".

وأوضح أن والده كان يتمنى الموت في سريره دون أن يكون جالسًا على سرير المرض، لأنه كان يخشى أن يقلق أحد عليه.

وتوفى الدكتور محمد مشالي، عن عمر 76 عامًا؛ إثر هبوط مفاجئ في الدورة الدموية.

وتخرج في كلية الطب قصر العيني في القاهرة 5 يونيو 1967، وتخصص في الأمراض الباطنة وأمراض الأطفال والحميات، ليعمل في عدد من المراكز والوحدات الطبية بالأرياف التابعة لوزارة الصحة في محافظات مختلفة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك