فيديو.. استشاري تغذية: خفض 100 جرام دهون من البطن يؤثر بصورة كبير في الشكل - بوابة الشروق
الجمعة 30 يوليه 2021 3:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

فيديو.. استشاري تغذية: خفض 100 جرام دهون من البطن يؤثر بصورة كبير في الشكل


نشر في: الأربعاء 9 يونيو 2021 - 10:44 م | آخر تحديث: الأربعاء 9 يونيو 2021 - 10:44 م

قال الدكتور محمد رحيم، خبير التغذية العلاجية، إن الشخص الذي يتوقف عن ممارسة الرياضة بشكل مفاجئ يحدث له زيادة في الوزن سريعًا، معقبًا: «دي مشكلة الرياضي لما بيتوقف عن ممارسة الرياضة».

وأضاف خلال حواره لبرنامج «ست الستات» مع الإعلامية دينا رامز، المذاع على فضائية «صدى البلد»، مساء الأربعاء، أن خفض الوزن لابد أن يتم بشكل سليم، حتى لا يحدث علامات في الجلد.

ولفت إلى أن هناك إمكانية لخفض الوزن من خلال الاعتماد على تقنية «الميزوتشوك» وتقنية PCS، مشيرًا إلى أن الـPCS جهاز يعمل من خلال المجال المغناطيسي للعضلات، وهذا يعني أن الجلسة الواحدة من هذا الجهاز تعادل القيام بـ25 ألف تمرين، خلال نصف ساعة بما يتطلبه المجهود من حرق دهون، وما يتبعه من شد للجلد، وهذا يقوي العضلة إلى حد كبير.

وذكر أن صبار الهوديا ينبث في جنوب إفريقيا، وحاليًا يزرع في الولايات المتحدة ويأتي في شكل كبسولات، ويستخدم في شد المعدة، ويعمل على قفل الشهية بصورة كبير جدًا.

وأوضح أن مكونات جسم الإنسان تتكون من عظم ودهون ومياه، وفي حال زيادة المياه، من الضروري خفض هذه النسبة لكي تصل إلى المعدل الطبيعي، وفي حال وجود دهون زيادة، من الممكن العمل على خفضها من خلال تقوية العضلة، معقبًا: «لازم نخسر دهون، وما نخسرش عضلات».

ولفت إلى أن خفض 100 جرام دهون من البطن يؤثر بشكل كبير في الشكل، وهذا الأمر يحدث من خلال تناول كبسولات صبار الهوديا، مضيفًا أن تقنية الميزوتشوك هي النسخة الأقوى والأحدث من تقنية الميزوثيربي التي تعتمد على حقن مواد معينة لإذابة الدهون، وهي فعالة بصورة كبيرة في خفض الوزن.

وأكد أن الخرشوف يصرف الدهون من الجسم بسرعة شديدة ، وتظهر النتيجة في عدة أيام بدلاً من أسابيع، كما أنه يشد الجلد، وهذا الأمر لا يتوفر في الكثير من المواد ، قائلًا إن خفض الوزن أو إزالة السمنة الموضعية، من الممكن أن يحدث في مدة لا تتراوح أربع أسابيع.

وحذر من نظام الكيتو للرجيم، خاصة أن الشخص الذي اخترعه مات بسكتة قلبية منذ 20 عامًا، ومعظم من يهتم بهذا النظام هو شخص مهتم بمجال كمال الأجسام، لافتًا إلى اعتماده على التوت البري وهو صحي جدًا، ولكنه غير متوفر باستمرار، خلاف أن سعره مرتفع.

وكشف خبير التغذية العلاجية، عن وجبة بديلة لوجبة الفطار التقليدية، تساعد على خفض الوزن، وتقلل الشهية إلى حد كبير ، مشيرًا إلى وجود وجبة مشبعة جدًا بديلة لوجبة الفطار العادية، وتتمثل في موزة مع 200 ملي عصير برتقال، مع معلقتين شوفان، و معلقة عسل نحل، وفي حال الإصابة بالسكر من الممكن استخدام السكر الدايت، وضرب هذه المكونات في الخلاط وتناولها.

وأشار إلى أن تناول هذه الوجبة يؤدي إلى الشعور بالشبع لمدة 5 ساعات ومفيدة جدًا، متابعًا: «لو أنت طالب مش هتقدر تأكل حاجة لمدة كبيرة بعد هذه الوجبة».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك