سفير الصين بالقاهرة: التعاون العملي مع مصر يعود إلى مساره الطبيعي - بوابة الشروق
الأحد 29 نوفمبر 2020 4:02 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

سفير الصين بالقاهرة: التعاون العملي مع مصر يعود إلى مساره الطبيعي

لياو ليتشيانج
لياو ليتشيانج
أ ش أ
نشر في: الأربعاء 9 سبتمبر 2020 - 4:51 م | آخر تحديث: الأربعاء 9 سبتمبر 2020 - 4:51 م

أكد لياو ليتشيانج سفير الصين بالقاهرة أن مصر والصين يعودان إلي المسار الطبيعي للتعاون العملي، حيث بلغ التبادل التجاري بين البلدين في النصف الأول من هذا العام 67ر6 مليار دولار بزيادة تقدر بنحو 3ر2 في المائة على الأساس السنوي، بينما بلغت الاستثمارات الصينية المباشرة في النصف الأول من هذا العام 68ر71 مليون دولار بزيادة تقدر 6ر34 في المائة في حين بلغ إجمالي الاستثمارات الصينية المباشرة 104 ملايين دولار عام 2019 بزيادة تقدر بـ40 في المائة بالمقارنة بالعام السابقة.

وأضاف ليتشيانج، في مؤتمر صحفي عقده عبر البث المباشر علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن هناك تواصلا مستمرا بين الشركات الصينية والمصرية عبر الإنترنت حول سبل تعزيز التعاون وأن مشروعات التعاون بين الجانبين تتقدم بشكل منتظم ، لافتا إلي أنه بحث خلال الاتصال الهاتفي مع نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، سبل تعزيز التعاون الصناعي والتجاري بين مصر والصين في الفترة المقبلة وحل العقبات والمشاكل التي تعوق التعاون الثنائي.

وقال إن مصر والصين ملتزمتان بالتكاتف والتعاون العملي لمواجهة فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه التقى عدة مرات مع الدكتورة هالة زايد وزير الصحة والسكان لمناقشة موضوع توفير اللقاح وهناك مشاورات جارية بين الشركات المصرية والصينية حول توفير اللقاح المضاد للفيروس، مؤكدا أن الجانب الصيني يدعم التعاون بين الشركات في مجال اللقاحات الذي يسهم في السلامة الصحية وتحقيق النتائج الملموسة لمواجهة كوفيد -19.

وأوضح أن بكين تبذل جهودا حثيثة وشاقة لتطوير اللقاحات وقد حققنا نتائج مرضية في هذا الشأن ، مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية سجلت 33 لقاحا دخل مرحلة التجارب السرسرية حول العالم والتي تتضمن 8 لقاحات دخلت المرحلة الثالثة للتجارب السريرية ومن بينها 4 لقاحات صينية وهذا يعني أن الصين في طليعة دول العالم في هذا المجال.

وعن التعاون في مجال التعليم، قال السفير الصيني إن مصر والصين وقعت منذ يومين علي مذكرة التفاهم يتم بمقتضاها تدريس اللغة الصينية كلغة أجنبية ثانية في مرحلة التعليم ما قبل الجامعي وهي تعد صورة مضيئة لعلاقات الصداقة بين البلدين، موضحا أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أكد علي العلاقات المثمرة بين البلدين واستفادة مصر من تجربة الصين الفريدة في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة في مختلف المجالات.

وأفاد بأن الصين كرمت أمس الذين ساهموا في الجهود لمكافحة وباء كوفيد 19 ، حيث قدم الرئيس الصيني شي جين بينج الشكر حكومة وشعبا لكافة الأجانب الذين قدموا اسهامات ودعموا الصين عقب تفشي وباء كورونا؛ وقد شكر الرئيس عبدالفتاح السيسي وثمن التضامن ودعم الشعب المصري، معربا عن تقديره لجميع المساهمين في مكافحة الفيروس لإنقاذ أرواح الناس.

وأكد التزام الصين بدعم والتضامن مع جميع دول العالم لمواجهة الجائحة وتقديمها مساهامات كبيرة في الجهود الدولية انطلاقا من موقفها الشفاف والمسئول لتقاسم المعلومات والخبرات والوثائق العلمية مع منظمة الصحة العالمية ودول العالم المختلفة بدون تحفظ مشيرا إلى أن بكين قدمت مساعدات مالية تبلغ 50 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية وأرسلت 34 فريقا طبيا إلى 32 دولة.

وأوضح أن الصين وفرت مساعدات لمواجهة الوباء إلى 150 دولة و4 منظمات دولية وقد صدرت بكين 5ر151 مليون كمامة و4ر1 مليار بدلة للوقاية و230 مليون نظارة وقاية و209 آلاف جهاز التنفسي خلال الفترة من 15 مارس حتى 6 سبتمبر ، مؤكدا أن بكين تساهم في جهود انقاذ الأرواح الناس في العالم إيمانا منها بمجتمع مشترك للبشرية.

ولفت إلى أن الصين تؤكد سعيها للتعاون الدولي لمواجهة كوفيد -19 ، وهو الوباء الذي يجتاح العالم وتقدم المساعدات للمناطق الضعيفة التي لا تستطيع أنظمتها الصحية علي مواجهة هذا الوباء وتواصل التعاون العملي من أجل انعاش الاقتصاد العالمي وتحقيق تنمية مشتركة في العالم.

وأشار السفير الصيني إلى أن وكالة موديز للتصنيف الائتماني قدرت أن الصين قد حققت نموا يقدر بـ9ر1 في المائة هذا العام بالرغم من جائحة كورونا وتتوقع أن تحقق نموا يقدر بـ 7 في المائة العام المقبل، كما قدر البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أن تحقق الصين معدلات نمو.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك