مدير العاصمة الإدارية: يشرف على تخطيط المشروعات عقول عسكرية لا تعرف إلا الجودة الكاملة - بوابة الشروق
السبت 18 مايو 2024 11:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مدير العاصمة الإدارية: يشرف على تخطيط المشروعات عقول عسكرية لا تعرف إلا الجودة الكاملة

محمد فتحي:
نشر في: السبت 9 أكتوبر 2021 - 4:24 م | آخر تحديث: السبت 9 أكتوبر 2021 - 4:24 م

أعرب أمين الصندوق المساعد، والمتحدث الإعلامى لنقابة المهندسين، أحمد حشيش، عن سعادته بالمشاركه فى مؤتمر "العاصمة تتألق.. إنجازات رئيس"، الذى يهدف إلى توثيق إنجازات الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وأضاف حشيش، فى كلمته التى ألقاها بحضور اللواء شعبان ضاحى عباس المدير التنفيذى للعاصمة الإدارية، أن مشروع العاصمة الإدارية تم الإعلان عنه فى مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى فى مارس 2015 لتقام العاصمة على مساحة 170 ألف فدان، وتتميز بموقع جغرافى فريد ويربطها العديد من المحاور المرورية الرئيسية، مثل: طريق القاهرة السويس، وطريق القاهرة العين السخنة، والطريق الدائرى الإقليمى، بالإضافة إلى التخطيط لتنفيذ خط سكة حديد يربط مع شبكة حديد مصر، وتنفيذ مشروع القطار الكهربائى لربط العاصمة الإدارية بالمدن الأخرى، وأيضا المونوريل السريع لربط العاصمة بالقاهرة الجديدة ومدينة نصر.

وأشار إلى أننا نستنتج من ذلك أن العاصمة الإدارية تم تخطيطها وتنفيذها بأحدث الأساليب والوسائل، وتم ربطها بشبكة طرق ووسائل مواصلات حديثه لفتح مجالات الاستثمار والتنمية على أرض العاصمة، وبالفعل تتواجد بها العديد من المستثمرين والشركات المصرية والأجنبية، وقد شاهدنا جميعا الانتهاء من هيكل البرج الأيقونى كأكبر ناطحة سحاب فى إفريقيا، بالإضافة إلى العديد من المشروعات الأخرى.

وتابع: لقد شرفت بتصميم والإشراف على تنفيذ بعض المشروعات بالعاصمة، ولعل أهمها مسجد الفتاح العليم، الذى يعد أحد مساجد القاهرة ذات الطراز المعمارى الإسلامى الحديث، مشيرا إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة وغيرها من المشروعات العملاقة التي شهدها عصر الرئيس السيسى، أُقيمت جميعها بسواعد مهندسى مصر، التى تفخر نقابة المهندسين أن أبنائها بناة الوطن وقاطرة التنمية.

وبحسب بيان لنقابة المهندسين، فقد وجه اللواء شعبان ضاحي عباس، المدير التنفيذي للعاصمة الإدارية الجديدة تحية إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرًا إلى أن مؤتمر اليوم يأتي في ظل احتفال مصر والمصريين بذكرى حرب أكتوبر المجيدة، التي تحدى فيها جيش مصر كل الصعاب والمستحيلات.

وأضاف أن القيادة السياسية تقود كتائب تعمل ليل نهار حتى وصلت العاصمة الإدارية الجديدة إلى ما هي عليه الآن ويعدها العالم إعجازًا وملحمة حيث تعد مساحتها أكبر من محافظة القاهرة، كما تعد أيضًا ضعف مساحة باريس 6 مرات، موضحا أننا نفخر جميعًا كمصريين أن كل من شارك بالعمل في هذه المعجزة العصرية أيادي مصرية من مهندسين وعمال ومكاتب استشارية وشركات تحدوا آلة الزمن للانتهاء من كل المشروعات بها تنفيذًا لتعليمات الرئيس السيسي، الذي أمر بأن تنتهي كل الأعمال بأسرع وقت وأعلى جودة وأقل سعرًا.

وأشار إلى أن التخطيط العام في مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة وكل مشروعات التنمية التي تشهدها جميع ربوع الوطن شمالا وجنوبا وشرقا وغربًا تشرف عليه عقول عسكرية لا تعرف إلا الجودة الكاملة في كل كبيرة وصغيرة، مستشهدًا بما تشهده سيناء الآن حيث تحظى بالاهتمام الأكبر وكذلك منظومة الأنفاق الجديدة الذي يعد تكلفة أقل نفق ما يقرب من 12 مليار جنيه، آخرهم نفق أحمد حمدي 2.

وقال إن العاصمة الإدارية الجديدة تم مراعاة في بنيتها التحتية أن تكون مدينة خضراء وذكية وآمنة بها أنظمة تحكم في كل منشأ لاستغلال كل موارد المياه لزيادة المساحات الخضراء، مؤكدًا أن العاصمة الإدارية عاصمة صديقة للبيئة.

وأكد الرئيس التنفيذي للعاصمة الإدارية الجديدة أن ما تم خلال 4 سنوات عمل يوازي عمل دائم لمدة 16 سنة، وذلك يعود إلى فضل تدريب الكوادر العاملة على أحدث الآلات، منوهًا بأن العاصمة الجديدة تعد قيمة مضافة لمصر وتضم 700 ألف مواطن إضافة إلى العمالة غير المباشرة من سائقين وعمال وغيرهم.

وأوضح أنه تم إنشاء 7 جامعات بخلاف المدارس وأن الاستثمار هو رقم واحد حاليا في العاصمة الإدارية الجديدة وكذلك العلمين الجديدة، لافتا إلى أن مبنى البرلمان بالعاصمة يعد تحفة معمارية وحاز على عدة جوائز وكذلك مبنى مجلس الوزراء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك