قبل افتتاحه بأيام.. أثريون: ترميم قصر البارون يبعث رسالة أمان وتسامح - بوابة الشروق
الإثنين 17 فبراير 2020 8:40 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


قبل افتتاحه بأيام.. أثريون: ترميم قصر البارون يبعث رسالة أمان وتسامح

إسلام عبدالمعبود ودينا شعبان
نشر فى : الإثنين 10 فبراير 2020 - 2:31 م | آخر تحديث : الإثنين 10 فبراير 2020 - 2:31 م

عبدالبصير: «البارون» علامة فارقة في تاريخ الثقافة المصرية.. ووزيري: تذكرة منفصلة لزيارة منطقة البانوراما

أشاد أثريون بأعمال ترميم وتطوير قصر البارون والمنتظر افتتاحه خلال أيام، مشيريين إلى أنه يمثل أحد معالم مصر التاريخية والسياحية، وأنه يدل على عظمة مصر واهتمامها بكل المباني والقصور الموجودة على أرضها، وأنه سيبعث رسالة أمان وتسامح.

وقال مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية حسين عبدالبصير، إن قصر البارون يعتبر علامة فارقة في تاريخ الثقافة المصرية، متوقعًا أن يجذب افتتاحه المنتظر خلال أيام، العديد من الزائرين المصريين والأجانب.

وأضاف عبدالبصير، لـ«الشروق»، أن ترميم القصر وافتتاحه سيبعث رسالة أمان وتسامح بأن مصر ترمم أي آثار على أرضها أيًا كانت الحضارة التي تنتمي إليها، فضلًا عن سعي الوزارة لزيادة عدد الزيارات الثقافية إلى مصر.

وأكد أن القصر يعد جوهرة فريدة، وأحد أروع التحف المعمارية في مصر، وأحد معالمها التاريخية والسياحية الحديثة، والذي استعاد رونقه وبريقه عقب خضوعه لعملية ترميم شاملة، أعادت له لونه وشكله الأصلي، موضحًا أن الطراز المصمم به القصر مستوحى من العمارة الهندية، والذي شيده المليونير البلجيكي «إدوارد إمبان».

وأشار عبدالبصير، إلى أن أسعار تذاكر زيارة القصر ستكون بسيطة لتشجيع المصريين على زيارته، كما لن تتعدى تذكرة دخول الأجانب الـ100 جنيه.

من جانبه، توقع أستاذ الآثار بجامعة القاهرة أحمد بدران، أن يحضر الرئيس عبدالفتاح السيسي افتتاح القصر بعد تطويره، مشيرا إلى أن الافتتاح يستهدف الدعاية للقصر على المستوى العالمي، وأنه يحمل رسالة إلى العالم بأن مصر تحافظ على آثارها وتراثها ومبانيها المعمارية والتاريخية والأثرية كما حدث في الإسكندرية بترميم المعبد اليهودي.

وذكر بدران، لـ«لشروق»، أن قصر البارون يعتبر من العلامات المميزة في حي مصر الجديدة، وأن افتتاحه سيمثل نقلة ثقافية كبيرة، مبينا أن صاحبه جاء لمصر من الهند، في نهاية القرن الـ19، بعد وقت قليل من افتتاح قناة السويس، وحصل على لقب البارون من ملك فرنسا؛ تقديرا لجهوده في إنشاء مترو باريس، وأنه أوصى بأن يدفن في كنيسة البارون.

وأضاف أن القصر يعد تحفة معمارية تجمع ما بين سمات العمارة الأوروبية وروح الشرق، واستلهم الكثير من سمات الفنون والعمارة الشرقية مثل «تماثيل السيدات، ومحاربين الرومان، تماثيل الأفيال، الحيوانات المفترسة»، كعامل جذب سياحي للمواطنين.

وأشار الباحث الأثري علي أبو دشيش، إلى أن قصر البارون، يقع على مساحة 125 ألف متر، ويتكون من طابقين وبدروم، وبرج كبير شيد على الجانب الأيسر يتألف من 4 طوابق يربطهم سلم حلزوني تتحلى جوانبه الخشبية بالرخام، لافتا إلى أن شرفات القصر الخارجية محمولة على تماثيل الفيلة الهندية، كما ينتشر العاج في الداخل والخارج، وترتفع وتنخفض النوافذ مع تماثيل هندية وبوذية، كما صنعت أرضيات القصر من الرخام والمرمر الأصلي. كما تم تصميمه بطريقة تجعل الشمس لا تغيب عن حجراته.

وتابع: القصر من الداخل عبارة عن متحف يضم تحفا وتماثيل من الذهب والبلاتين، ويضم ساعة أثرية قديمة يقال إنها لا مثيل لها إلا في قصر باكنجهام الملكي بلندن توضح الوقت بالدقائق والساعات والأيام.

وكان مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار، وافق على فتح منطقة البانوراما (السطح) الخاصة بقصر البارون بحي مصر الجديدة للزيارة؛ بتذكرة موحدة ومنفصلة عن تلك الخاصة بزيارة القصر.

وقال الأمين العام للمجلس، مصطفى وزيري، إنه تم تحديد تذكرة منفصلة لزيارة السطح فقط، تبلغ 50 جنيهًا للزائر الأجنبي و20 جنيها للزائر المصري، وبالنسبة لسعر تذكرة زيارة القصر الخارجية يبلغ 100 جنيه للزائر الأجنبي، و50 جنيها للطالب الأجنبي، و20 جنيها للزائر المصري و10 جنيهات للطالب المصري، لافتا إلى أن التذكرة الخارجية تشمل زيارة القصر والحدائق الخارجية، وعربة الترام ماعدا منطقة البانوراما (السطح).



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك