«سيلفى الأطباء» يشعل الجدل.. ونشطاء: يتعارض مع «قَسَم أبقراط» - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 7:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«سيلفى الأطباء» يشعل الجدل.. ونشطاء: يتعارض مع «قَسَم أبقراط»

الصورة الـ«سيلفي» التي تناولتها مواقع التواصل الإجتماعي لمجموعة من الأطباء من داخل غرفة العمليات
الصورة الـ«سيلفي» التي تناولتها مواقع التواصل الإجتماعي لمجموعة من الأطباء من داخل غرفة العمليات
كتبت ـ نسمة مصطفى:
نشر فى : الأربعاء 11 مارس 2015 - 11:43 ص | آخر تحديث : الأربعاء 11 مارس 2015 - 11:43 ص

أطباء يدافعون بحجة أنهم يتقاضون "ملاليم".. والنقابة: خالفوا وسائل التعقيم

6 أطباء يبتسمون للكاميرا لالتقاط صورة "سيلفى"، وفى أسفل يمين الصورة يظهر أحد الأطباء ويده مازالت ممسكة بأداة جراحية داخل جزء مفتوح من جسم مريض.

الصورة التى ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعى من خلال صفحة "عيون الاسكندرية"، أثارت الكثير من الغضب والانتقادات، وطالب عدد كبير ممن تداولوا الصورة بضرورة إحالة هؤلاء الأطباء للتحقيق.

ناشطة على موقع "الفيس بوك" تدعى هبة على، انتقدت ظهور الأطباء داخل غرفة العمليات دون قفازات أو أقنعة أو أغطية للرأس، ووصفت الصورة بالـ"مصيبة وكارثة بكل المقاييس"، واعتبر آخر أن الصورة تدل على الإهمال الطبى وعدم تقدير لروح المريض، قائلا: "بينما هم يلتقطون الصورة تنتظر أسرة المريض فى الخارج خبر نجاح العملية فى قلق".

وأشارت بعض التعليقات إلى أن هذا الفعل يتعارض مع "قسم أبقراط "الذى ردده الأطباء بعد التخرج، والذى يحفظ خصوصية المرضى، إذ جاء فى نصه: "وأن أحفظ للناس كراماتهم واستر عوراتهم وأكتم سرهم".

من جانبها، رفضت صفحة "عيون الاسكندرية" التصريح بمصدر الصورة، أو المستشفى الذى التقطت فيه الصورة بالاسكندرية، وأضافت لـ"الشروق»: "مش هيفرق معانا هما منين، الفساد لاموطن له".

وردا على هذا الهجوم، تم تأسيس صفحة باسم "تضامنا مع أطباء السيلفى" السبت الماضى، للدفاع عن الأطباء الذين تعرضوا لهجوم شديد، ولم تفسر الصفحة حقيقة وظروف التقاط الصورة، ولكنها فى الوقت نفسه وصفت هؤلاء الأطباء بـ"المجنى عليهم"، ودعت كل "الأطباء والنواب والامتياز" للتضامن معهم، وقال أحد المتضامنين ويدعى محمد عبدالفتاح: "نتصور كلنا سيلفيهات فى العمليات وننشر الصور".

محمد فاروق عسل طبيب بالاسكندرية، علق على ردود الأفعال الغاضبة من خلال الصفحة، قائلا «إن كل من أبدى اعتراضه لايعرف إذا كانت الصورة التقطت أثناء إجراء العملية أم بعدها».

وأكد عسل أن هؤلاء الأطباء وغيرهم يعملون ويسهرون من أجل خدمة المرضى مقابل "ملاليم"، وأحيانا يصرفون من مالهم الشخصى لإنقاذ حياة مريض لايعرفونه، ولم ينف الطبيب فى تعليقه خطأ هؤلاء الأطباء، ولكنهم "أخطأوا عن جهل وليس عن إهمال".

ومن جانبه، قال الدكتور رشوان شعبان، مقرر لجنة آداب المهنة بنقابة الاطباء، إنه لم تصلهم حتى الآن شكوى حول الصورة، مضيفا: "لم نسمع عنها حتى، ولم تصل للنقابة أى حالات مماثلة من قبل".

ورغم التعليقات التى انتقدت وجود هاتف محمول داخل غرفة عمليات مفترض أن تكون معقمة، قال شعبان، فى تصريحات لـ"الشروق"، إن هذا أمر عادى ولايوجد ما يمنع دخول الهواتف.

ومن جانبه، قال الدكتور تامر حسن، المتحدث باسم نقابة الأطباء بالاسكندرية، إنه لم تصلهم حتى الآن شكوى رسمية، لأن المتضرر – فى إشارة إلى المريض – غير معروف، وقانونا لايمكن للنقابة استدعاء الأطباء والتحقيق معهم دون وصول شكوى رسمية.

وأكد حسن أن الصورة بها سلوكيات مخالفة لآداب المهنة، فليس من المفترض أن تلتقط صورة ويظهر بها جزء مفتوح من جسم المريض أثناء العملية، مشيرا إلى أن الصورة تظهر أيضا مخالفة لطرق تعقيم غرف العمليات.

يذكر أن 7 أطباء صينيين تم إيقافهم عن العمل وتجميد رواتبهم لمدة 3 أشهر لظهورهم فى صورة سيلفى داخل غرفة عمليات مستشفى «فينجينغ»، مع مريض فاقد للوعى، بمحافظة شآنخى الصينية، فقدم المستشفى بيان اعتذار، شرح فيه سبب التقاط الصورة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك