تكثيف البحث عن 4 مفقودين في مياه البحر بعد حادث الغرق في شاطى النخيل - بوابة الشروق
السبت 8 أغسطس 2020 9:16 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

تكثيف البحث عن 4 مفقودين في مياه البحر بعد حادث الغرق في شاطى النخيل

عصام عامر:
نشر في: السبت 11 يوليه 2020 - 3:04 م | آخر تحديث: السبت 11 يوليه 2020 - 3:04 م

التصريح بدفن 7 جثامين

 

تكثف قوات الإنقاذ النهرى بإدارة الحماية المدنية بالإسكندرية البحث عن 4 غرقى مفقودين بشاطيء النخيل، منذ أمس، وانتشال 7 جثث، بجانب حالة حرجة تعالج بالمستشفى ويصعب استجوابها، ونقل الجثامين إلى المشرحة تمهيدا لتسليمهم لذويهم، وتباشر النيابة التحقيق.

وتلقى مدير أمن الإسكندرية، اللواء سامي عبد الرازق غنيم، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول العامرية؛ يفيد ورود بلاغات بوجود غرقى أمام الحاجزين الخامس والسابع، بشاطئ النخيل، وبانتقاله رفقة القيادات وقوات الأمن، والإنقاذ النهري، وسيارات الإسعاف، ومسئولي الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، تم انتشال 7 جثث وجارِ البحث عن 4 الباقين، بجانب حالة حرجة تعالج بالمستشفى ويصعب استجوابها.

وجاء بالتحقيقات أنه في الساعة 5.30 صباح أمس، ارتاد بعض المواطنين مياه البحر، رغم وضع علامات إرشادية بطول الشاطئ تفيد غلقه، هربًا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التي تقوم بإخلائه، ونتج عن ذلك غرق أحد الأطفال، مما ترتب عليه اندفاع عدد من المواطنين لإنقاذه، لكن الأمواج جرفتهم بين الحواجز.

وقررت نيابة أول العامرية، غربي الإسكندرية، اليوم السبت، تشكيل لجنة فنية، لمعاينة شاطئ النخيل بالعجمي، وتحديد مدى صلاحيته لاستقبال مواطنين من عدمه، مع استدعاء مسئولي جمعية 6 أكتوبر، والحي، والمحافظة، لسؤالهم بشأن سلامة حواجز الأمواج، لبيان أسباب غرق 11 شخصًا، وتحديد المسئولين عن الحادث.

وطلبت النيابة بإشراف المستشار مصطفى حلمي، محامي عام نيابات الدخيلة الكلية، الاستعلام من إدارة الشواطئ، وحي العجمي، والمحافظة، عن أسباب عدم غلق الشاطئ، وبيان المسئولين عن ذلك، مع استمرار غلقه، تنفيذًا لقرار رئيس مجلس الوزراء، واستعجال تحريات المباحث، مع التصريح بدفن الجثة التي استخرجت اليوم بعد مناظرتها طبيًا.

يُذكر أن شاطئ النخيل، انتقلت تبعيته من جمعية 6 أكتوبر، إلي إدارة السياحة والمصايف بمحافظة الإسكندرية، ومغلق رسميًا، ضمن 61 شاطئًا، بقرار رئيس مجلس الوزراء، والخاص بحظر ارتياد الشواطئ؛ حفاظًا على سلامة المواطنين، من انتشار فيروس كورونا المستجد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك