«برلين العالمية في القرن 21».. العاصمة الألمانية قبلة دراسية مفضلة للعرب - بوابة الشروق
الأربعاء 24 يوليه 2024 8:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

«برلين العالمية في القرن 21».. العاصمة الألمانية قبلة دراسية مفضلة للعرب

برلين- محمد مجدي:
نشر في: الأربعاء 13 سبتمبر 2023 - 8:05 م | آخر تحديث: الأربعاء 13 سبتمبر 2023 - 8:05 م

نظمت أكاديمية الشباب العربي الألماني للعلوم والإنسانيات (AGYA)، مساء أمس، احتفالية لعرض مشروع "برلين العالمية في القرن الحادي والعشرين" الممول من إدارة العلوم والصحة والرعاية بمجلس الشيوخ في ولاية برلين.

وسلط الحدث الضوء على دور برلين كمركز دولي للمنح الدراسية وإنتاج المعرفة وإثراء المناقشات الحالية في مجالات التربية والتعليم الثقافي والعلوم الإنسانية الرقمية.

واستهلت الاحتفالية فعالياتها بالوقوف دقيقة حداد على ضحايا كارثتي زلزال المغرب وعاصفة ليبيا والتي خلفت آلاف الضحايا. تلاها عزف مقطوعة موسيقية للملحنة وعالمة الموسيقى الألمانية بريجيته شيفر (1909) التي ولدت في برلين قبل أن تفر من ألمانية النازية إلى مصر عام 1935 حتى أصبحت أشهر الشخصيات الموسيقية في ثلاثينات القرن الماضي وترأست المعهد العالي للموسيقى في القاهرة.
واستعرض الدكتور ماتيوس بادزريني مشروعه حول أصوات برلينية تاريخية من المنطقة العربية. وتتبع ماتيوس مسار الموسيقية الألمانية الراحلة بريجيته شيفر، وكيف اكتشفت ووثقت الحياة الموسيقية في واحة سيوة.

وأوضح بادزريني، أنه زار واحة سيوة مؤخرا لتتبع ذلك المسار والمقارنة بالحياة الموسيقية الآن بالفن الموسيقي الذي وثقته شيفر في القرن الماضي.

وقدم الدكتور ساشا هين، أستاذ الفلسفة والتعليم بجامعة برلين الحرة، بحثه عن "أكثر من مجرد معيل: وجهات نظر عربية ألمانية حول الأبوة في برلين".

وقالت الدكتورة فيرينا ليبر، والباحثة الرئيسية لدى أكاديمية (AGYA)، والمشرفة على البرديات المصرية والشرقية بالمتحف المصري في برلين، ومجموعة البرديات بمتاحف برلين الوطنية، إن هناك العديد من أعضاء وخريجي AGYA العرب والألمان الذين يعملون في المؤسسات البحثية والجامعات في برلين ما يجعل العاصمة الألمانية أيضًا موقعًا للعلوم والابتكار في سياق عالمي.

وأضاف ليبر، في كلمتها، أن AGYA لا تقوم فقط بتنفيذ مشاريع بحثية مهمة فحسب، بل تقوم أيضًا بتنفيذ عمليات التعاون القائمة التوسع دوليا بين مؤسسات برلين، ومن هنا جاءت فكرة مشروع "برلين العالمية في القرن الحادي والعشرين".
واستعرضت ليبر، في محاضرتها حول "فقه اللغة وعلم الآثار– جزيرة فيله في السياق" والتي تضم العديد من البرديات بلغات مختلفة توثق للفترات الحضارية التي مرت على مصر بدءا من المصريين القدماء حتى اليونانيين والرومان، كاشفة عن عرض العديد من تلك البرديات والنماذج في متحف " neues berlin museum" حول جزيرة فيله في أبريل 2024.

فيما قدمت الدكتورة حنان بدر أستاذة الإعلام والاتصال في جامعة سالزبورج بالنمسا، وناهد سمور، أستاذة القانون والدراسات الإسلامية في برلين، بالتعاون مع المصورة المصرية إيمان هلال، كتاب "العرب والمدينة"، والذي يقدم وجوه عربية ناجحة واستقرت في برلين منذ بداية القرن الحادي والعشرين.

وقالت بدر، إن الكتاب استغرق إعداده عامين، إذ يضم ٢٥ فصلا في ستة أقسام تتناول موضوعات مختلفة كالهجرة والغربة أو الفنون أو الحياة الثقافية والاجتماعية، إضافة إلى التعليم.

وعن النماذج التي استعانت بها، أضافت أن "حرصنا على دعوة كتاب من مختلف التخصصات والجنسيات، برغم أننا لا يمكن أن ندعي أن الكتاب يستطيع تلخيص أوجه حياة العرب المتشابكة والثرية في برلين في 300 صفحة فحسب، حاولنا أن نفي القصص عن عرب برلين حقهم، فيشمل الكتاب مقالات علمية إلى جانب صور وحوارات، كما أن لا يضم عرب فحسب، بل أيضا كتاب من جنسيات مختلفة لهم علاقة ما بالحياة الثقافية لعرب برلين".

وعن موعد نشر الكتاب، أشارت إلى أنه سوف يصدر عن دار ترانسكريبت المرموقة خلال أسابيع قليلة.

فيما تولت المصورة المصرية إيمان هلال، تصوير الشخصيات التي تضمنها الكتاب، إذ قالت إنه انتقلت للعمل في ألمانيا كمصورة صحفية حرة عام 2019، وأنها استغرقت في العمل على المشروع لمدة عامين بعد اختيار الشخصيات التي تضمنها المشروع من جنسيات عربية مختلفة.

ومن المقرر أن تنظم الأكاديمية العربية الألمانية للشباب للعلوم والإنسانيات (AGYA) احتفالية مرور 10 سنوات على تأسيسها في القاهرة نوفمبر المقبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك