رغم فشل التسوية.. «فولكسفاجن» تتمسك بعرض التعويضات لعملاء سيارات الديزل - بوابة الشروق
الجمعة 21 فبراير 2020 8:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


رغم فشل التسوية.. «فولكسفاجن» تتمسك بعرض التعويضات لعملاء سيارات الديزل

فولفسبورج (ألمانيا) - (د ب أ)
نشر فى : الجمعة 14 فبراير 2020 - 7:05 م | آخر تحديث : الجمعة 14 فبراير 2020 - 7:05 م

أعلنت مجموعة "فولكسفاجن" الألمانية لصناعة السيارات اليوم الجمعة تمسكها بعرض التعويضات لعملاء سيارات الديزل، رغم فشل التسوية مع الاتحاد الألماني لمراكز حماية المستهلكين.

وذكرت المجموعة عقب اجتماع غير اعتيادي لمجلس الإدارة أن قيمة التعويضات المتفاوض عليها (830 مليون يورو) ستظل معروضة "حتى بدون دعم اتحاد مراكز حماية المستهلكين".

وكانت فولكسفاجن أعلنت في وقت سابق اليوم فشل التسوية وأشارت الشركة إلى قيمة الأتعاب التي يطالب بها محاميو "الاتحاد الألماني لمراكز حماية المستهلك" الممثل عن العملاء وتبلغ 50 مليون يورو.

وبحسب بيانات فولكسفاجن، كان قد تم التوصل لتسوية بالفعل حول تعويضات يبلغ إجماليها 830 مليون يورو.

وجاء في بيان المجموعة: "هذا الحل العادل للعملاء فشل فقط بسبب إصرار محاميي الاتحاد حتى النهاية على أتعاب مستقطعة بقيمة 50 مليون يورو لإتمام التسوية".

وأوضحت المجموعة أنه لم يتم تقديم أي "إثباتات كافية محددة" لتوضيح أي خدمات قدمها محاميو الاتحاد للحصول على هذا المبلغ الذي تم المطالبة به، وأضافت: "ليس من الممكن بالنسبة لفولكسفاجن أن تسدد مدفوعات بدون إثباتات محددة وكافية للخدمات أو بدون سبب قانوني".

وأعربت المجموعة عن أسفها لفشل التسوية، مشيرة إلى أنه سيُجرى مناقشة الخطوات المقبلة مع مجلس إدارة المجموعة.

يُذكر أن فولكسفاجن اعترفت في سبتمبر عام 2015 بالتلاعب في اختبارات انبعاثات عوادم سيارات الديزل، وذلك عقب عمليات التفتيش التي قامت بها السلطات وجهات البحث العلمي في الولايات المتحدة.

ونتج عن هذه الفضيحة دعاوي قضائية ضد الشركة في دول بكافة أنحاء العالم، والمطالبة بتعويضات عن الخسائر تقدر بالمليارات، بالإضافة إلى تهم موجهة ضد قيادات سابقة في المجموعة.

وكانت تقارير قد ذكرت في وقت سابق اليوم الجمعة أن المباحثات بين فولكسفاجن والاتحاد الألماني لمراكز حماية المستهلك والتي بدأت في يناير الماضي، قد انهارت، واستشهدت فولكسفاجن لحدوث ذلك إلى طلب بدفع 50 مليون يورو رسوما قانونية.

في المقابل، قال كلاوس مولر من الاتحاد إن الشركة كانت تقف في طريق توفير نظام تسوية شفاف وآمن ويتسم بالمصداقية لـ 400 ألف سائق ألماني يمثلهم الاتحاد.

ولدى الإعلان عن المضي قدما في دفع التعويضات، قالت فولكسفاجن إن الانفراجة الرسمية في مفاوضات التسوية يجب "ألا تكون على حساب المستهلكين".

وقالت الشركة إن سائقي سيارات الديزل الذين سجلوا ضمن القضية أمام محكمة في براونشفايج وأوفوا بالشروط ذات الصلة يجب أن يحصلوا على أموالهم.

ووفقا لأرقام فولكسفاجن، يجب أن يحصل ما بين 400 ألف و470 ألف مالك سيارة على ما بين 1800 و2100 يورو لكل منهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك