عمرو موسى: أتوقع مزيدا من زخم العلاقات المصرية الإماراتية مع تولي بن زايد الرئاسة - بوابة الشروق
الأربعاء 18 مايو 2022 4:54 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








عمرو موسى: أتوقع مزيدا من زخم العلاقات المصرية الإماراتية مع تولي بن زايد الرئاسة

أحمد علاء
نشر في: السبت 14 مايو 2022 - 1:40 م | آخر تحديث: السبت 14 مايو 2022 - 1:40 م

هنّأ عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، الشيخ محمد بن زايد بانتخابه رئيسًا لدولة الإمارات.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع فضائية «سكاي نيوز عربية»، اليوم السبت، إن بن زايد كان في موقع القرار والسلطة ويعي جيدًا الملفات المتعلقة بالأمن العربي، مشيرًا إلى مساهمته في تقدم دولة الإمارات على مختلف الأصعدة.

وأضاف أن العلاقات بين مصر والإمارات لها خصوصية كبيرة، متوقعًا أن تشهد حقبة بن زايد مزيدًا من الزخم في هذه العلاقات.

وذكر أن هناك ملفات إقليمية ذات أولوية كبيرة مع تولي بن زايد رئاسة دولة الإمارات، وهي استمرار الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والتدخل الإيراني في المنطقة وتوجه تركيا بشأن علاقاتها مع دول المنطقة، قائلا: «هذه ملفات مهمة تتطلب كلامًا وحلولًا معينة وكلام هادئًا ويحب العمل على إحداث التوافق».

وانتخب المجلس الأعلى للاتحاد، اليوم السبت، بالإجماع، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيسًا لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وعقد المجلس اجتماعًا اليوم في قصر المشرف بأبوظبي برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

حضر الاجتماع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، والشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، والشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، والشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.

وذكر بيان صادر عن وزارة شؤون الرئاسة، أنه تم بموجب المادة 51 من الدستور انتخاب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالإجماع رئيسًا لدولة الإمارات العربية المتحدة خلفاً للمغفور له الشيخ خليفة بن زايد.

وأكد الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حرصهم البالغ على الوفاء لما أرساه الراحل من قيم أصيلة ومبادئ استمدها من المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي رسخت مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة على المستويين الإقليمي والعالمي وتعززت إنجازاتها الوطنية المختلفة.

وأعرب المجلس عن ثقته التامة بأن شعب دولة الإمارات سيبقى كما أراده زايد والمؤسسون دوما حارسًا أمينًا للاتحاد ومكتسباته على جميع المستويات، داعين الله عز وجل أن يوفق الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ويسدد خطاه في خدمة وطنه وشعب الإمارات الكريم.

من جهته، أعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن تقديره للثقة الغالية التي أولاه إياها الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، راجياً المولى عز وجل أن يوفقه ويعينه على حمل مسؤولية هذه الأمانة العظيمة وأداء حقها في خدمة وطنه وشعب الإمارات الوفي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك