الجيش التركي يستهدف مدنيين بينهم صحفيين في «رأس العين» - بوابة الشروق
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 2:59 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

الجيش التركي يستهدف مدنيين بينهم صحفيين في «رأس العين»

الجيش التركي
الجيش التركي

نشر فى : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 6:31 م | آخر تحديث : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 6:31 م

استهدف الجيش التركي أمس الأحد رتل سيارات للمدنيين وأوقع عشرات الضحايا بينهم صحفيين، في خطوة توصف بأنها انتهاك سافر للقانون الدولي الذي يوجب حماية المدنيين في زمن الحرب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن هجوما جويا تركيا على رتل سيارات في مدينة رأس العين السورية أسفر عن سقوط 14 قتيلا من بينهم خمسة مدنيين وإصابة 10 آخرين الأحد، وفقا لموقع "أحوال تركية".

وأضاف مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الهجوم أصاب تجمعا لمدنيين جاءوا من القامشلي إلى رأس العين تضامنا مع المدينة التي تستهدفها القوات التركية في هجومها على القوات التي يقودها الأكراد في شمال سوريا.

وقالت مراسلة من محطة فرانس 2 إن عدة صحفيين أجانب كانوا مع رتل السيارات وقت تعرضه للقصف.

وأضافت ستيفاني بيريس على تويتر "سوريا. كنا في قافلة المدنيين الأكراد التي استهدفتها القوات التركية وحلفاؤها في رأس العين.

"فريقنا بخير ولكن بعض الزملاء قتلوا".

وأظهرت مشاهد بثتها فرانس 2 للحادث صور مدنيين مختلطين بأفراد من قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها أكراد كانوا في طريقهم لرأس العين.

ثم عرضت بعد ذلك مشاهد لأشخاص مذعورين غطت الدماء وجوههم وشاحنات مشتعلة بعد إصابة القافلة.

وقال بيان لقوات سوريا الديمقراطية إن "القوات الغازية" التركية استهدفت قافلة مدنية كانت تقل صحفيين من وسائل إعلام دولية أثناء توجهها لرأس العين يرافقها مقاتلوها "للتعبير عن رفضهم للغزو التركي".

وأضافت أن الهجوم أسفر عن "قتل وإصابة عشرات المدنيين".

وباتت القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها تسيطر على منطقة حدودية واسعة في شمال شرق سوريا، ما يمهد لانتهاء المرحلة الأولى من هجومها ضد المقاتلين الأكراد، في وقت أعلنت واشنطن أنها ستسحب نحو ألف جندي من المنطقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك