أحزاب وشخصيات عامة تطلق الحركة المدنية الديمقراطية - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 أغسطس 2022 6:51 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

أحزاب وشخصيات عامة تطلق الحركة المدنية الديمقراطية

مؤتمر الحركة المدنية الديمقراطية - تصوير: أحمد عبدالجواد
مؤتمر الحركة المدنية الديمقراطية - تصوير: أحمد عبدالجواد
كتب - محمد فتحي
نشر في: الخميس 14 ديسمبر 2017 - 11:05 ص | آخر تحديث: الخميس 14 ديسمبر 2017 - 11:05 ص

أعلن يحى حسين المتحدث باسم الحركة المدنية الديمقراطية، عن إعلان المباديء التي تسير عليها الحركة، والتي جاءت بسبب ما تعانيه مصر من تدهور اقتصادي وغياب العدالة الاجتماعية، وما نتج عنه من تدهور معيشي واستدانة لمصر، وإهدار للموارد المحدودة بما يعرض استمرار القرار الوطني للخطر، بحسب كلامه.

وقال «حسين» خلال مؤتمر صحفي، بحضور جورج إسحاق، وعمار علي حسن، ومدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبي، ومحمد سامي رئيس حزب الكرامة، إن مباديء الحركة تطالب بالإفراج عن كل مسجوني الرأي والتظاهر السلمي وتعديل قانون التظاهر والحبس الاحتياطي، وتحقيق العدالة الناجزة والمواجهة الشاملة للإرهاب، العمل على استعاده ما تم التفريط فيه من أراضي مصرية، مؤكدًا أن الحركة مفتوحه أمام الجميع بتستثناء من تلوثت يده بفساد أو دم ورموز أنظمة الاستبداد السياسي والديني.

وأضاف، أن هناك نحو 149 شخصية عامة وقعت على بيان الحركة، أبرزهم المستشار هشام جنينه، وجورج إسحاق، والمرشح الرئاسي السابق حمدين صباحبي، ويحى قلاش نقيب الصحفيين الأسبق، لافتًا إلى أن استمرار الإرهاب وتحويل حالة الطواريء إلى حالة دائمة تصاحبها اختفاء قسري وانتهاك لحقوق الإنسان في صحة، وتعليم، وفساد في ظل غياب للشفافية وضرب بمدأ الفصل بين السلطات وصولا للتفريط في الأرض والحدود البحرية، نتيجة الحكم الفردي المطلق الذي لا يراقبه أحد.

وتابع: "ندعو الشعب للعمل معنا من أجل الخروج من النفق المظلم التي أوصلتنا إليه تلك السياسات ونطالب بوضع أسس ودولة المواطنة التي تقوم بتطبيق الدستور على الجميع بلا استثناء والشعب فيها هو السيد، والحاكم هو الخادم.
وأعلن أنهم متمسكون بالمباديء التالية، أهمها وضع أسس ومقومات الدولة المدنية الحديثة، التي تقوم على أساس تطبيق القانون على الجميع بلا استثناء، و مواجهة الفساد بنفعيل مبدأ الشفافية والرقابة الديمقراطية، من خلال مجالس نيابية ومحلية منتخبه بنزاهة.

وأكد ضرورة تشغيل كافة الطاقات الاقتصادية المعطلة، وتطبيق الأسلوب العلمي وتحفيز القطاعات الانتاجية وتشجيع المنافسة، وتوفير الحد الأدنى من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية اللائق إنسانيا تتضمن الحق في الدواء والكساء والمعاش والبيئة النظيفة، والعمل على إزالة أسباب الاحتقان.

وتابع: "شارك في تأسيس الحركة إلى جانب الشخصيات العامة والسياسية أحزاب «تيار الكرامة، الإصلاح والتنمية، التحالف الشعبي الاشتراكي، الدستور، العدل، المصري الديمقراطي الاجتماعي، مصر الحرية» مع عدد كبير من الشخصيات العامة، بهدف تجميع تيار سياسي وشعبي واسع يعمل على بناء الدولة المدنية الديمقراطية؛ للخروج من الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الراهنة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك