في الحلقة الثانية من «القاهرة كابول».. طارق لطفي يفشل في إغتيال خالد الصاوي - بوابة الشروق
الخميس 6 مايو 2021 3:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


في الحلقة الثانية من «القاهرة كابول».. طارق لطفي يفشل في إغتيال خالد الصاوي

محمد عباس
نشر في: الخميس 15 أبريل 2021 - 5:57 ص | آخر تحديث: الخميس 15 أبريل 2021 - 5:57 ص

بدأت الحلقة الثانية من مسلسل «القاهرة كابول»، بإجتماع الأصدقاء الـ4 وتذكرهم لأحلام الطفولة، حيث قام «خالد» بتذكريهم بـ«قسم البطانية»، وهو عبارة عن تجمعهم هم الـ4 وهم صغار وحلمهم بحكم العالم شرط أن يمتلك كل منهم شيء، فأولهم اختار السحر والثاني المال والثالث العقل والحق والرابع اختار الدين، وأقسم كل منهم بما يحبه واختاره.

ويقوم «عادل» بتعزيت «رمزي» في «غريب» الذي كان السبب في تطرفه، وأخبره أنه يعرف بأنه أحد قادة الجماعات الإرهابية وفقا للمعلومات التي وردت إليه، ويقوم «طارق» و«خالد» و«عادل» بتذكير «رمزي» بقصة حبه القديمة، وتأليفه للشعر، ويطلبون منه أن يعود إلى ما كان عليه وإلى الحياة، وهو يطلب منهم أن يعودوا إلى الحق ودين الله الصحيح.

ثم يكشف «عادل» عن سبب اجتماعهم، ويطلب من «رمزي» أن يتعاون معه ويعطيه معلومات، ويطمئنه بأنه ما دام لم يتورط في قتل أبناء بلده فهو في أمان، ويخبره بأنه يستطيع حمايته، وأنه إذا لم يسلمه المعلومات فهو عدوه.

ويطلب «رمزي» من «عادل» أنه يخبره كيف قتل «غريب»، ويلومه على التحقيق مع والده ووالدته التي كان يأكل من يدها، ويهدده بطريقة غير مباشرة بأنه يعرف كل شيء عن عائلته ويستطيع أن يقوم بإيذائهم في أي وقت، ويخبره بأنهم أيضا مؤسسة مثلهم ولكنهم لا يمتلكون مباني أو مكاتب، ويشتعل الحديث بينهم ويقوم «عادل» بتهديده بالقتل، فيقطع «خالد» حديثهم ويخبرهم بأنه ذاهب لشراء الطعام ويأخذ قبعة «عادل»، وبعد ذلك يسمعون إطلاق للرصاص، ويخرج الـ3 ليروا ماذا حدث فيجدون «خالد» مصابا بطلق ناري، فيهرب «رمزي» بينما يبقى معه «عادل» و«طارق»، ليتضح أن «رمزي» كان يدبر لإغتيال «عادل» ولكنهم قتلوا «خالد» عن طريق الخطأ.

«القاهرة كابول» من تأليف طارق لطفي، فتحي عبدالوهاب، خالد الصاوي، حنان مطاوع، نبيل الحلفاوي، خالد كمال، إسراء رخا، كريم قاسم سرور، شيرين، إيناس كامل، حسني شتا، محمد عز، بيومي فؤاد، رشدي الشامي، ومن تأليف عبدالرحيم كمال، وإخراج حسام علي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك