الأسير الزبيدي يبلغ محاميه أنه لم يطلب مساعدة العائلات الفلسطينية داخل الخط الأخضر - بوابة الشروق
السبت 23 أكتوبر 2021 12:42 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

الأسير الزبيدي يبلغ محاميه أنه لم يطلب مساعدة العائلات الفلسطينية داخل الخط الأخضر

أ ش أ
نشر في: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 5:01 م | آخر تحديث: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 5:01 م

أعلن فيلدمان، محامي زكريا الزبيدي، الأسير الفلسطيني الذي تمكن من الفرار من سجن جلبوع الإسرائيلي شديد الحراسة قبل أن يُعاد اعتقاله برفقة الأسير محمد العارضة، أنهما لم يطلبا المساعدة من أي أحد من الأسر الفلسطينية داخل الخط الأخضر؛ حرصا عليهم من أي تبعات أو عقوبات إسرائيلية بحقهم.

وقال فيلدمان، الذي تمكن اليوم الأربعاء، من زيارة الأسير الزبيدي بمعتقل "الجلمة"، إن الزبيدى أبلغه أنهما لم يتناولا الماء طوال فترة تحررهم، وكانوا يأكلان ما يجدونه من ثمار في البساتين كالصبر "التين الشوكي"، والتين "البرشومي" وغيرها، موضحا أنه أبلغه بتعرضه للضرب والتنكيل خلال عملية اعتقاله مع الأسير محمد العارضة؛ ما أدى إلى إصابته بكسر في الفك وفي الأضلاع.

وأضاف فيلدمان، حسب بيان لهيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، أن الأسير الزبيدي تم نقله إلى إحدى المستشفيات الإسرائيلية، وأعطي المسكنات فقط بعد الاعتقال، كما أنه يعاني من كدمات وخدوش في مختلف أنحاء جسده بفعل الضرب والتنكيل.

وحذرت الهيئة، من مغبة مواصلة عزل الأسرى الأربعة بظروف صعبة، وفي زنازين تفتقر لأدنى مقومات الحياة الآدمية وبعيدًا عن المؤسسات الحقوقية والطواقم القانونية التابعة لها، ومن تعرضهم للتعذيب والمعاملة السيئة والتنكيلية من قبل المحققين والسجانين".

وكان ستة أسرى تمكنوا يوم الإثنين، الموافق 6 سبتمبر من الهرب من سجن "جلبوع"، وهم: محمود عبد الله عارضة (46 عاما) من عرابة، معتقل منذ عام 1996، محكوم مدى الحياة، ومحمد قاسم عارضة (39 عاما) من عرابة معتقل منذ عام 2002، ومحكوم مدى الحياة، ويعقوب محمود قادري (49 عاما) من بير الباشا معتقل منذ عام 2003، ومحكوم مدى الحياة، وأيهم نايف كممجي (35 عاما) من كفر دان معتقل منذ عام 2006 ومحكوم مدى الحياة، وزكريا زبيدي (46 عاما) من مخيم جنين معتقل منذ عام 2019 وما يزال موقوفا، ومناضل يعقوب انفيعات (26 عاما) من يعبد معتقل منذ عام 2019.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية، مساء الجمعة، الماضية اعتقال الأسيرين محمود العارضة، ويعقوب القادري في الناصرة، كما اعتقلت فجر اليوم التالي الأسيرين محمد العارضة وزكريا الزبيدي، في قرية شبلي جنوب الناصرة، بأراضي الـ48، فيما لا زال الأسيران مناضل نفيعات، وأيهم كممجي، طليقين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك