حارس الأفيال يهدي سيراليون نقطة خيالية ويؤجل تأهل فريقه للدور الثاني بكأس أفريقيا - بوابة الشروق
السبت 28 مايو 2022 12:15 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

حارس الأفيال يهدي سيراليون نقطة خيالية ويؤجل تأهل فريقه للدور الثاني بكأس أفريقيا

د ب أ
نشر في: الأحد 16 يناير 2022 - 8:18 م | آخر تحديث: الأحد 16 يناير 2022 - 8:25 م

وجه حارس مرمى المنتخب الإيفواري لكرة القدم صفعة قوية إلى فريقه وحرمه من التأهل المبكر إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) في بطولة كأس الأمم الأفريقية ، المقامة حاليا في الكاميرون ، بعدما تسبب خطأه في الوقت القاتل في التعادل 2 / 2 مع نظيره السيراليوني اليوم الأحد في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة بالدور الأول للبطولة.

وعزز المنتخب الإيفواري صدارته للمجموعة رافعا رصيده إلى أربع نقاط مقابل نقطتين لمنتخب سيراليون.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم المنتخب الإيفواري (الأفيال) بهدف نظيف سجله سيباستيان هيلر في الدقيقة 25 .

وفي الشوط الثاني ، تعادل موسى كامارا للمنتخب السيراليوني في الدقيقة 55 ولكن نيكولاس بيبي منح الأفيال هدف التقدم في الدقيقة 66 قبل أن يتسبب خطأ حارس المرمى الإيفواري علي سانجاري في هدف التعادل لسيراليون بتوقيع البديل الحاجي كامارا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وقدم الفريقان عرضا متوسطا في الشوط الأول مع تفوق واضح للمنتخب الإيفواري الذي أنهى الشوط لصالحه بهدف نظيف وأهدر لاعبه فرانك كيسي ضربة جزاء في الدقيقة 12 .

وفي الشوط الثاني ، تحسن الأداء نسبيا وتعادل المنتخب السيراليوني بهدف رائع قبل أن يتقدم الأفيال مجددا بهدف مميز سجله نيكولاس بيبي لكن المنتخب السيراليوني انتزع التعادل في الوقت القاتل.

وكشف المنتخب الإيفواري عن تفوقه منذ اللحظة الأولى في المباراة وتوالت هجمات الفريق باتجاه مرمى سيراليون.

وفي الدقيقة العاشرة ، استغل ويلفريد زاها هجمة سريعة للفريق وتقدم بالكرة داخل منطقة الجزاء في حراسة المدافع عثمان كاكاي ، ولكن المدافع الآخر أومارا بانجورا لم يجد بدا من الالتحام مع زاها لإيقاف تقدمه نحو المرمى فلم يتردد الحكم في احتساب ضربة جزاء للأفيال.

وسدد فرانك كيسي ضربة الجزاء في الدقيقة 12 لكن حارس المرمى السيراليوني المتألق محمد كامارا تصدى لها ببراعة.

ورغم هذا ، واصل المنتخب الإيفواري هجومه في الدقائق التالية وسنحت له أكثر من فرصة خطيرة لكن لاعبيه فشلوا في استغلالها كما تألق الحارس كمارا في التصدي لأكثر من كرة.

وبمرور الوقت ، ظهرت بعض الثقة في أداء منتخب سيراليون لينحصر اللعب لبعض الوقت في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 25 لتشهد هدف التقدم للأفيال اثر هجمة سريعة منظمة وتمريرة بينية من زاها إلى هيلر الذي هيأ الكرة لنفسه خلف دفاع سيراليون ووضعها دون عناء في المرمى على يسار الحارس كامارا.

وحاول المنتخب السيراليوني الرد على الهدف وتبادل الهجمات مع مناغسه الإفواري في الدقائق التالية لكن دون خطورة.

وباغت جيسلان كونان الحارس السيراليوني بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء اثر هجمة سريعة للأفيال في الدقيقة 33 لكن الحارس تصدى لها ببراعة قبل أن يطالب بإيقاف اللعب لعلاج ألم في قبضة يده.

ومع استئناف اللعب تصدى كمارا لفرصة إفوارية أخرى خطيرة والتقط الكرة من أمام كيسي.

وفي المقابل ، تصدى حارس المرمى الإفواري علي سانجاري لأول فرصة خطيرة لسيراليون وتصدى ببراعة فائقة لتسديدة محمد توراي التي أطلقها من مسافة قريبة للغاية في حراسة الدفاع في الدقيقة 38 لينتهي الشوط الأول بتقدم الأفيال بهدف نظيف.

واستأنف الفريقان هجومهما المتبادل مع بداية الشوط الثاني لكن أحدا لم يشكل خطورة حقيقية على المرميين.

ونال عثمان كاكاي لاعب سيراليون إنذارا لجذب زاها من قميص اللعب.

وسدد نيكولاس بيبي الضربة الحرة بيسراه قوية في الدقيقة 53 لكن الكرة مرت خارج القائم مباشرة.

وجاء الرد قويا من المنتخب السيراليوني حيث سجل موسى كامارا هدف التعادل للفريق في الدقيقة 55 .

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها محمد توراي من الناحية اليسرى واستقبلها كامارا وهيأ الكرة لنفسه في حراسة الدفاع الإيفواري ثم سددها في الززاوية الضيقة على يمين الحارس محرزا هدف التعادل.

وعاند الحظ السيراليوني توراي في الدقيقة 58 حيث ذهبت تسديدته من داخل منطقة الجزاء فوق العارضة مباشرة.

لكن منتخب الأفيال كشر مجددا عن أنيابه وأحرز نيكولاس بيبي هدف التقدم في الدقيقة 66 .

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة سريعة للفريق وتمريرة من هيلر إلى إبراهيم سنجاري الذي مررها بدوره إلى بيبي ليسددها الأخير مباشرة بيسراه من حدود منطقة الجزاء في الزاوية البعيدة على يمين الحارس محرزا هدف التقدم.

وواصل المنتخب الإيفواري محاولاته الهجومية في الدقائق التالية بحثا عن مزيد من الأهداف لتأكيد الفوز لكن الحارس السيراليوني واصل تألقه وتصدى لأكثر من فرصة خطيرة ليحافظ على آمال فريقه في المباراة.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ، ارتكب حارس المرمى الإيفواري خطأ فادحا عندما التقط الكرة اثر تمريرة طولية كانت في طريقها إلى خارج الملعب ثم سقط بها أرضا لتفلت الكرة من يده ويستحوذ عليها ستيفن كولكر لاعب سيراليون الذي مررها إلى زميله البديل الحاجي كامارا فلم يجد الأخير أي صعوبة في إيداعها المرمى الخالي من حارسه.

وتوقفت المباراة لعلاج الحارس بعد سقوطه على الأرض ثم استأنف الحكم اللعب ليكثف المنتخب السيراليوني من هجماته بحثا عن هدف الفوز وسط حالة الذهول التي سيطرت على لاعبي كوت ديفوار لكن الوقت لم يكن كافيا لتسجيل مزيد من الأهداف لينتهي اللقاء بالتعادل الذي أرجأ تأهل الأفيال للدور الثاني وأبقى على آمال سيراليون في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك