صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته لنمو اقتصاد مصر لـ4.4% خلال 2025.. ويثبت توقعاته للعام الجاري - بوابة الشروق
الثلاثاء 21 مايو 2024 1:12 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته لنمو اقتصاد مصر لـ4.4% خلال 2025.. ويثبت توقعاته للعام الجاري

صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي
أميرة عاصي
نشر في: الثلاثاء 16 أبريل 2024 - 4:18 م | آخر تحديث: الثلاثاء 16 أبريل 2024 - 4:18 م

خفض صندوق النقد الدولي، اليوم الثلاثاء، توقعاته لنمو الاقتصاد المصري للعام المالي المقبل 2024-2025 إلى 4.4% بدلا من 4.7% كان قد توقعها فى يناير الماضي، وذلك بانخفاض بواقع 0.3 نقطة مئوية مقارنة مع توقعات سابقة، وفقا تقرير الصندوق عن آفاق الاقتصاد العالمي، الصادر اليوم الثلاثاء على هامش اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي.

وبحسب التقرير، لم تشهد توقعات الصندوق بالنسبة للعام المالي الجاري 2023/2024، اختلافاً عن يناير الماضي بالنسبة لتوقعات نمو اقتصاد مصر عند 3%.

وتوقعت وزارة المالية، أن تحقق مصر معدل نمو اقتصادي خلال العام المالي 2025/2024 بنسبة 4%، مقابل 4.1% خلال العام المالي الحالي، وفقاً للبيان التمهيدي ما قبل الموازنة للعام المالي المقبل 2025/2024.

وكان صندوق النقد الدولى، قد خفض توقعاته لنمو الاقتصاد المصرى، فى تقرير الصندوق عن مستجدات آفاق الاقتصاد العالمى الصادر 30 يناير الماضي، إلى 3% خلال العام الحالى (2024)، وذلك بعد أن خفضها فى أكتوبر الماضى إلى 3.6%، وخفض أيضا توقعاته لنمو الاقتصاد إلى 4.7% خلال 2025 من توقعاته السابقة فى شهر أكتوبر والتى بلغت 5%.

كما خفض صندوق النقد توقعاته لاقتصادات منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بواقع 0.1% إلى 2.8% في 2024 مقارنة بتوقعات يناير الماضي، حيث ألقى خفض التوقعات لاقتصاد إيران مدفوعاً بتراجع القطاع غير النفطي والإيرادات النفطية بظلاله على توقعات نمو اقتصادات منطقة الشرق الأوسط.

• التوقعات للاقتصاد العالمي

ورفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في العام الجاري إلى 3.2%، مقابل 3.1% كان يتوقعها في يناير الماضي، وثبّت الصندوق توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي عند 3.2% في 2025.

وقال الصندوق، إن وتيرة الارتفاع في نمو الاقتصاد العالمي بطيئة وفقاً لمعدلات النمو السابقة، مرجعاً ذلك إلى عوامل قريبة المدى مثل ارتفاع تكاليف الاقتراض وسحب الدعم المقدم من المالية العامة للدول وطول أمد الآثار الناجمة عن جائحة كورونا والحرب الأوكرانية وضعف نمو الإنتاجية وزيادة التفتت الجغرافي الاقتصادي



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك