«الإسكان» تتوسع في استخدام المياه الرمادية في الري بالمدن الجديدة - بوابة الشروق
الجمعة 19 أغسطس 2022 8:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

«الإسكان» تتوسع في استخدام المياه الرمادية في الري بالمدن الجديدة

كتب- محمد علاء
نشر في: السبت 17 فبراير 2018 - 3:23 م | آخر تحديث: السبت 17 فبراير 2018 - 3:23 م

قال المشرف على وحدة المدن المستدامة والطاقة المتجددة بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة جمال طلعت، إن الوحدة نفَّذت 17 محطة للطاقة الشمسية ببعض المباني الحكومية والطرق الرئيسية في 12 مدينة جديدة، بإجمالي قدرة 600 كيلو وات - ساعة، وأنتجت حتى الآن 1800 ميجاوات، بإجمالي تكلفة 10 ملايين جنيه.

وأوضح «طلعت» في تصريحات صحفية، اليوم السبت، أن المحطات بدأت العمل منذ شهر يونيو من العام 2015، وساهمت في تخفيض انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون بكمية تتعدى 900 طن، وحققت توفيرًا في استخدام الكهرباء، في حدود مليون و800 ألف جنيه حتى الآن، كما يجرى تنفيذ مجموعة أخرى من محطات الطاقة الشمسية لبعض المدن.

كما أشار إلى، أن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وقعت بروتوكول تعاون مع مؤسسة مصر الخير وأكاديمية البحث العلمي ومركز تطوير المشروعات لإعادة استخدام المياه الرمادية «الخارجة من المغاسل وأحواض الاستحمام والغسالات ولا تحتوي على مواد عضوية» في 10 مدن جديدة، من خلال تنفيذ 10 وحدات معالجة للمياه الرمادية في المدارس ومراكز الشباب.

ولفت «طلعت» إلى تنفيذ التجربة في مدرسة للتعليم الأساسي بمدينة السادات ومبنى جهاز 15 مايو، حيث جرى إدخال التعديلات اللازمة بالمبنى، وإنشاء الخزانات المطلوبة للمياه الرمادية والمياه المعالجة، والاستفادة منها في ري المسطحات الخضراء.

وأضاف: «كما تم تركيب وحدة إعادة تدوير المياه الرمادية لاستخدمها في أعمال الري بحديقة الركن الثقافي البيئي، بمدينة الشيخ زايد، وهي وحدة تعليمية ناطقة لنشر الثقافة البيئية بالمدينة».

ونوَّه إلى توجه وحدة المدن المستدامة والطاقة المتجددة إلى التوسع في استخدام المياه الرمادية، والتي تمثل 60% من ناتج الاستهلاك اليومي من المياه للمواطن، حيث يمكن إعادة تدويرها بعملية تنقية بسيطة، واستخدامها لري المسطحات الخضراء وفي ملء صناديق الطرد «السيفون»، مما يعمل على توفير كميات كبيرة من مياه الشرب النقية، وكذلك استهلاك محطات المعالجة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك