اتحاد الصناعات يختتم زيارته إلى برلين وفي انتظار سلسلة من اللقاءات الثنائية - بوابة الشروق
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 12:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

اتحاد الصناعات يختتم زيارته إلى برلين وفي انتظار سلسلة من اللقاءات الثنائية

برلين - نيفين كامل
نشر فى : الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:40 ص | آخر تحديث : الخميس 17 أكتوبر 2019 - 10:41 ص

توقعات بزيادة حجم التعاون بين البلدين المرحلة القادمة


اختتم وفد اتحاد الصناعات المصرية -أمس الأربعاء- لقاءاته ضمن زيارة العمل التي بدأت الاثنين الماضي إلى العاصمة الألمانية برلين، والتقى الوفد ممثلي الجمعية الألمانية للصناعات الإلكترونية والكهربائية، وشركة "SAP" المتخصصة في برامج "السوفت وير" والتحول الرقمي.

واقترح الوزير المفوض ماهر الشريف رئيس المكتب التجاري المصري في برلين، على الجمعية الألمانية للصناعات الإلكترونية والكهربائية تنظيم زيارة إلى مصر تضم عددا من الشركات الأعضاء للتعرف على فرص الاستثمار الصناعي، والتباحث مع الشركات المصرية المحلية، من أجل توقيع شراكات.

وقالت نائب الرئيس التنفيذي للجمعية باتريشيا سولارو، إن الشركات المصرية عليها الاستفادة من الحرب التجارية الدائرة حاليا بين الولايات المتحدة والصين، حيث إن الشركات الألمانية والأوروبية بشكل عام تبحث عن طريق للابتعاد عن تلك الحرب، وهو ما يعني أن هناك إمكانية لاستغلال موقع مصر، لتصبح قاعدة للشركات الألمانية في التوجه نحو الأسواق الأفريقية والعربية.

وأضافت: "في ظل الحرب التجارية، المنافسة العالمية باتت شرسة ومن ثم تحتاج الشركات إلى تطوير إمكانياتها لكي تقوى على المنافسة وهذا يخلق مجال واسع للتعاون بين الشركات الألمانية والمصرية في مجال التطوير الرقمى".

وتضم الجمعية الألمانية للصناعات الإلكترونية والكهربائية نحو 1600 شركة عضوا، ويتركز نشاطها في 5 مجالات هى الصناعة والطاقة والصحة والعقارات.

وعلى هامش اللقاء الثاني الذي عُقد مع مسئولي شركة "SAP"، والتي تعد إحدى الشركات العالمية العامة في مجال البرمجة والتقنيات التكنولوجية، قال طارق توفيق وكيل اتحاد الصناعات إن الصناعة المصرية تحتاج إلى اللحاق بقطار التطور التكنولوجي، حيث إن العالم يشهد تطورا سريعا في مجال الاعتماد على الذكاء الاصطناعي، موضحا أن اللقاءات التي عقدها وفد الاتحاد كان الهدف منها التعرف على أحدث التكنولوجيات المستخدمة في الصناعة، وإمكانية نقلها إلى مصر.

وقالت كبير مديري وحدة التحول الرقمي في الشركة الألمانية كارولين كينج ، إن شركتها التي تمتلك مكتبا في مصر منذ العام 2007، تساند رؤية مصر 2030، والتي من بين محاورها خطة التحول الرقمي، والتوجه الحكومي نحو الاعتماد على التكنولوجيا في تعاملاتها، مؤكدة أن شركتها تتعامل مع القطاعين العام والخاص في مصر من أجل تعزيز استخدام التكنولوجيا في المشروعات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك