في ذكرى رحيله.. منير مراد صانع المرح في أغاني العندليب - بوابة الشروق
الجمعة 15 نوفمبر 2019 12:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

في ذكرى رحيله.. منير مراد صانع المرح في أغاني العندليب

الشيماء أحمد فاروق:
نشر فى : الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 7:57 م | آخر تحديث : الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 7:57 م

في 17 أكتوبر 1981 رحل عن عالمنا الفنان منير مراد عام، الذي أثرى التاريخ السينمائي بألحانه على مدار سنوات كثيرة تعاون فيها مع كبار نجوم الغناء في ذلك العصر ولا زالت الأغاني التي لحنها تعييش بيننا حتى الآن في كثير من المناسبات، مثل "يا دبلة الخطوبة" لشادية و"وحياة قلبي وأفراحه" للعندليب الأسمر، ورغم اختلاف طريقته ونوع الموسيقى الذي تبناه إلا أنه استطاع أن ينجح وبقوة وسط أسماء مثل محمد الموجي وكمال الطويل ومحمود الشريف وغيرهم.

يقول الكاتب محمود قاسم في كتابه "الفيلم الغنائي في السينما المصرية"، إن منير مراد هو من أهم رموز الفيلم الغنائي وهو ابن الملحن زكي مراد وشقيق المطربة ليلى مراد، كان منير مراد مغنياً ومقلداً وممثلاً وراقص كلاكيت وملحن وأيضاً مساعد مخرج.

كان الفنان منير مراد يعتمد في موسيقاه على لون موسيقى الجاز التي كانت منتشرة في أمريكا في ذلك الوقت ولذلك واجه بعض الصعوبات في بدايته، ومع مرور الوقت استطاع مراد أن يضع ألحاناً مختلفة عن من عاصروه، وكانت أغلب ألحانه تتسم بالخفة والقصر على خلاف الشائع وقتها وهي الأغنية الطويلة التي تفوق الساعة وأكثر.

ما هي موسيقى الجاز؟

كان الموسيقيون أصحاب البشرة السوداء في الولايات المتحدة الأمريكية هم أول من عزفوا موسيقى الجاز، وغالبية هذه الموسيقى مرتجلة إذ تُعزف الألحان وهي في طور التأليف على يد موسيقار واحد أو أكثر ومعظم عازفي موسيقى الجاز يتميزون بالعبقرية ويكونون مرتجلين، حيث يعبرون عن مشاعرهم وأفكارهم بموسيقى تلقائية وعفوية.

والآلات الأساسية في موسيقى الجاز هي الساكسفون والكمان والبيانو والترمبون والترومبيت وآلات القرع مثل الدرامز.

- شخصية منير مراد

يقول الكاتب عمرو فتحي في كتاب موسعة أغاني عبدالحليم حافظ: "اتسمت شخصية الملحن منير مراد بالاجتماعية الشديدة والمرح، فكان صديقاً مقرباً للموسيقار محمد عبدالوهاب وعبدالحليم حافظ والملحن المصري اليوناني أندريه رايد".

وقال أيضاً إن شخصية مراد كانت واضحة في ألحانه فنلاحظ أن جميع ألحانه للعندليب اتسمت بالمرح والحيوية ما عدا أغنية "بأمر الحب"، وكانت ألحانه متأثره بالموسيقى الغربية وخاصة موسيقى الرقص الاستعراضي في الأفلام الأمريكية وموسيقى الجاز.

- منير مراد والعندليب

لحن منير مراد لعبدالحليم حافظ منذ أولى أفلامه السينمائية "لحن الوفاء" عام 1955، وتكرر التعاون فيما بعد لسنوات حتى آخر أعمالهم سوياً عام 1973 في استعراض الطلبة من المسلسل الإذاعي الوحيد لحليم "أرجوك لا تفهمني بسرعة".

- الدويتو

لحن منير مراد الثنائيات –الدويتو- التي جمعت عبدالحليم حافظ بشادية في أفلامهم سوياً، ففي فيلم لحن الوفاء لحن أغنية "تعالي أقولك" من كلمات فتحي قورة، وكانت أولى أغاني حليم مع شادية التي كانت قد سبقته لعالم الشهرة منذ الأربعينيات.

وفي الفيلم الثاني لحليم وشادية "دليلة" وكان من انتاج العندليب، لحن مراد أغنية دويتو للاثنين وهي "إحنا كنا فين" من كلمات حسين السيد، وكأن منير مراد هو متعهد الدويتوهات الغنائية للاثنين فاستعانا به أيضاً في فيلم "معبودة الجماهير" ولحن أغنية "حاجة غريبة".

- أغاني أخرى

تعاون منير مراد مع العندليب في مجموعة من الأغاني التي قام حليم بتقديمها في أفلامه السينمائية، ففي فيلم "يوم من عمري" لحن له "ضحك ولعب وجد وحب" و"بأمر الحب"، وفي فيلم "الوسادة الخالية" لحن "أول مرة تحب يا قلبي"، و"الخطايا" لحن الأغنية الشهيرة التي لازالت تُغنى في مناسبات النجاح في المنازل المصرية حتى الآن "وحياة قلبي وأفراحه"، وفي فيلم "حكاية حب" لحن "بحلم بيك"، أما آخر أفلام عبدالحليم فقد شارك فيها مراد بتلحين الاستعراض الغنائي "قاضي البلاج".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك