شركات السياحة تطالب بفتح رحلات العمرة لمصر وتوقعات بانفراجة الشهر المقبل - بوابة الشروق
السبت 23 أكتوبر 2021 7:08 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

شركات السياحة تطالب بفتح رحلات العمرة لمصر وتوقعات بانفراجة الشهر المقبل

طاهر القطان
نشر في: الأحد 19 سبتمبر 2021 - 7:21 م | آخر تحديث: الأحد 19 سبتمبر 2021 - 7:22 م

مطالب بإيقاف العقوبات على الشركات بسبب وقف «العمرة القهرى»

طالبت شركات السياحة بضرورة الإسراع بالسماح لمصر بتنظيم رحلات العمرة، أسوة بالعديد من الدول العربية والأجنبية، التى قررت المملكة العربية السعودية السماح لها بتنظيم رحلات العمرة وآخرها الإمارات، بعدما كانت ضمن قائمة الدول المحظورة مع مصر.

وتوقعت شركات السياحة حدوث انفراجة قريبة خلال شهر أكتوبر المقبل، فيما يتعلق باستئناف إجراءات تنظيم رحلات العمرة، التى توقفت على مدى العام ونصف العام الماضية، بسبب انتشار جائحة كورونا، وما تبع ذلك من خسائر فادحة لحقت بالعاملين فى القطاع.

وترى شركات السياحة أنه حان الوقت للسماح بتنظيم رحلات العمرة من مصر، خاصة بعد الانتهاء من التعاقد مع شركة تأمين تتولى تأمين المعتمر المصرى بصورة كاملة من حيث الحصول على اللقاح المعتمد للسفر، بالإضافة إلى تغطية تكاليف إجراء تحليل PCR المطلوبة سواء فى مصر أو فى المملكة وتغطية رد مبلغ العمرة للمعتمر فى حالة عدم سفره بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

وناشدت غرفة شركات السياحة الجهات المختصة بالمملكة العربية السعودية، سرعة رفع اسم مصر من قائمة الدول المحظورة، مع استعداد الشركات لتنفيذ كل ما تراه المملكة ضرورى لإعادة تشغيل رحلات العمرة من مصر.
فيما أوصت غرفة شركات السياحة بالإسكندرية، برئاسة على المانسترلى، الجهات المسئولة بضرورة حماية الشركات من التعرض لأى عقوبات بسبب وقف العمرة القهرى، فى أى وقت، من خلال إضافة بند فى العقد بين المعتمر وشركة السياحة المفعل على البوابة المصرية للعمرة، يتضمن أنه فى حالة وقف السفر القهرى بقرار مصرى أو سعودى يلتزم المعتمر الذى تم إلغاء العمرة الخاصة به، بانتظار استعادة المبالغ المسددة من شركة السياحة لجميع الجهات المختلفة، والخاص ببرنامج المعتمر حتى تستطيع الشركة رد المبالغ المسددة له.

كما أوصت الغرفة بأن يكون مبلغ التأمين المالى الذى نص عليه قانون بوابة العمرة المصرية للشركات العاملة بمجال السياحة الدينية، رمزيا لا يتعدى العشرين ألف جنيه، «نظرا لحالة الإرهاق المادى» التى وصلت لها شركات السياحة، بعد توقف دام أكثر من ١٨ شهرا، وذلك مع تدعيمه بشيك باسم الشركة عليه صحة توقيع من البنك بأى مبلغ يناسب هذا الموسم .

وأشارت إلى أن هذا الإجراء استثنائى لهذا الموسم فقط حتى تتاح الفرصة لأكبر عدد من الشركات العمل فى العمرة، ولا يُقصى أى منها بسبب الأزمة المالية التى يعانى منها أكثر من ٩٥% من شركات القطاع.

من جانبه توقع باسل السيسى، النائب السابق لرئيس غرفة شركات السياحة، أن يشهد ملف أداء المصريين لمناسك العمرة انفراجة بداية من شهر أكتوبر المقبل، بحيث تسمح خلاله المملكة العربية السعودية لشركات السياحة المصرية، بالبدء فى إجراءات العمرة من توثيق العقود وحجز الفنادق ووسائل النقل الداخلية بالمملكة، مرجحا أن تبدأ رحلات العمرة بالنسبة للمصريين خلال الشهر الأخير من العام الحالى.

وأوضح أن هناك عددا من المؤشرات الإيجابية التى تقرب أداء المصريين للعمرة، خلال هذا التاريخ، أهمها الزيادة الكبيرة فى أعداد المواطنين المصريين الحاصلين على التطعيم خلال الفترة الحالية، فضلا عن إصدار وزارة الصحة المصرية شهادات للمسافرين للخارج سواء للعمل أو السياحة أو للحج والعمرة بحصولهم على التطعيم معتمدة برمز«qr code» المعتمد عالميا، ما يمنع ظاهرة غش تلك الشهادات.

وتابع أن عودة الحركة السياحية من العديد من الدول الأوربية مثل روسيا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا وإنجلترا لمصر، تمثل عاملا إضافيا مشجعا لعودة أداء العمرة بالنسبة للمصريين، قبل نهاية العام الحالى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك