«فيينا» تبحث استعادة طفلين لسيدة نمساوية انضمت إلى داعش - بوابة الشروق
الأربعاء 21 أغسطس 2019 11:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





«فيينا» تبحث استعادة طفلين لسيدة نمساوية انضمت إلى داعش

فيينا - أ ش أ
نشر فى : السبت 20 يوليه 2019 - 4:04 م | آخر تحديث : السبت 20 يوليه 2019 - 4:04 م

أعلنت وزارة الخارجية النمساوية ، اليوم السبت، أنها تدرس وضع السيدة : ماريا جي " 22 عاما " والتى هربت من البلاد عام" 2014 " للانضمام الى تنظيم "داعش " الارهابي - والمحتجزة حاليا فى سوريا - وذلك بعد إعلان ندمها ، واعتذارها ، ورغبتها فى ترك التنظيم ، والعودة إلى بلادها.

وأفادت مصادر فى الخارجية النمساوية، اليوم، بأن السلطات النمساوية تدرس حاليا وضع السيدة ، خاصة وأن لديها حاليا طفلين يبلغان من العمر: عاما ونصف ، وثلاثة أعوام ونصف ، مشيرة الى أنه يتم حاليا فحص جميع ظروف القضية، حيث تفضل السلطات استعادة الطفلين وتسليمهما الى جدتهما ، حفاظا على مستقبلهما.

وأشارت المصادر ، الى أن ماريا جي ، ولدت فى مدينة "سالزبورج " النمساوية وهي موجودة حاليا ، داخل مركز احتجاز كردي في شمال سوريا مع طفليها ، وتطلب بالحاح العودة إلى بلادها ، قائلة فى رسالة مصورة "يجب أن أخرج أنا وأطفالي من هنا في أسرع وقت ممكن".

يذكر أن ماريا ، انضمت قبل خمس سنوات إلى تنظيم "داعش " في سوريا ، وتزوجت من أحد عناصر التنظيم الارهابي وأنجبت منه طفلين .

ومن المعروف أن نساء كثيرات تم تجنيدهن فى تنظيم "داعش " ليصبحن إرهابيات ويعشن حاليا فى مخيم احتجاز مزدحم منذ هزيمة التنظيم ، حيث يواجهن ظروفا معيشية صعبة بسبب سوء المرافق الصحية وشح الطعام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك