CNN عن مسؤول أمريكي رفيع حول جبهة لبنان وإسرائيل: فترة خطيرة جدا وقد يبدأ شيء ما دون سابق إنذار - بوابة الشروق
الخميس 18 يوليه 2024 2:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

CNN عن مسؤول أمريكي رفيع حول جبهة لبنان وإسرائيل: فترة خطيرة جدا وقد يبدأ شيء ما دون سابق إنذار

وكالات
نشر في: الجمعة 21 يونيو 2024 - 1:58 ص | آخر تحديث: الجمعة 21 يونيو 2024 - 1:58 ص

قال مسؤولون أمريكيون لشبكة "سي إن إن" إن المناقشات الدائرة لمنع التصعيد بين إسرائيل و"حزب الله"، تأتي في وقت وصل فيه الوضع على الحدود الشمالية لإسرائيل إلى "نقطة تحول خطيرة".

ونقلت "سي إن إن" عن مسؤول أمريكي رفيع قوله: "إن حقيقة أننا تمكنا من الحفاظ على الجبهة (بهذه الحدود) لفترة طويلة كانت بمثابة معجزة"، في إشارة إلى الجهود لمنع تبادل إطلاق النار بين إسرائيل و"حزب الله" من التصاعد إلى حرب شاملة.

وأوضح مسؤول رفيع آخر في إدارة الرئيس جو بايدن لـ"سي إن إن" قائلا: "نحن ندخل فترة خطيرة للغاية..قد يبدأ شيء ما دون سابق إنذار".

وأشار المسؤول الأمريكي الرفيع  إلى أن "تداعيات حرب أوسع نطاقا بين إسرائيل وحزب الله قد تكون مدمرة"، حيث يمتلك "حزب الله" ترسانة من الصواريخ والقذائف والطائرات بدون طيار أكبر بكثير وأكثر تطورا وأكثر تدميرا من أسلحة حماس، وهي في معظمها صواريخ قصيرة المدى، ولكن بعضها يمكن أن يصل إلى عمق إسرائيل بقدرات دقيقة، ويقدر الجيش الإسرائيلي أن حزب الله لديه ما يقرب من 150 ألف صاروخ وقذيفة، بما في ذلك الآلاف من الذخائر الدقيقة، وفق "سي إن إن".

وأضاف المسؤول الأمريكي الرفيع (الأول) أن احتمال الحرب ما زال يتزايد مع تلاشي احتمالات التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل و"حماس"،  إذ أنه في حال تم التوصل إلى اتفاق، فهناك "اتفاق دبلوماسي مواز بين إسرائيل و"حزب الله" تم التفاوض عليه من قبل المبعوث الأمريكي آموس هوكشتاين، والذي تعتقد الولايات المتحدة أنه سيدخل حيز التنفيذ.

وقد زار هوكشتاين إسرائيل ولبنان هذا الأسبوع، واجتمع مع كبار المسؤولين الإسرائيليين واللبنانيين للدفاع عن خطته وإثناء الجانبين عن المزيد من التصعيد.

لكن الهجمات عبر الحدود بين إسرائيل وحزب الله وصلت إلى مستوى جديد في الأسبوع الماضي، وحذرت إسرائيل حزب الله يوم الثلاثاء من احتمال نشوب "حرب شاملة" بعد نشر لقطات صورتها طائرة بدون طيار تابعة لـ"حزب الله"، حيث ظهرت في الفيديو الذي تبلغ مدته 9 دقائق، مشاهد جوية لمدينة حيفا تظهر مجمع الصناعات العسكرية شركة "رفائيل"، ومنطقة ميناء حيفا التي تضم قاعدة حيفا العسكرية، وهي القاعدة البحرية الأساسية في الجيش الإسرائيلي، ميناء حيفا المدني، محطة كهرباء حيفا، مطار حيفا، خزانات نفط، منشآت بتروكيميائية.

كما ظهر مبنى قيادة وحدة الغواصات، وسفينة ساعر 4.5 وهي مخصصة للدعم اللوجستي، وسفينة ساعر 5.

وحسب ما نقلت "سي إن إن" عن مسؤولين مطلعين على المناقشات، فقد أخبر المسؤولون الإسرائيليون الولايات المتحدة، ووافقت الولايات المتحدة على ذلك، بأن لديهم الموارد اللازمة لشن هجوم ضد "حزب الله" إذا احتاجوا إلى ذلك، خاصة إذا انتهت حملته في رفح جنوب غزة.

ولفت مسؤولون إلى أن الجيش الإسرائيلي ينوي الحفاظ على وجوده في غزة، لكن عملياته الأعنف في القطاع ستنتهي إلى حد كبير بعد رفح.

ومع ذلك، لا يعتقد المسؤولون الأمريكيون أن لدى إسرائيل خطة انتقالية وحوكمة مستدامة في غزة بعد الحرب، من شأنها أن تضمن عدم وقوع القطاع مرة أخرى تحت سيطرة المقاتلين، إذا اضطرت إسرائيل إلى تحويل الموارد نحو حرب مع لبنان.

وذكر مسؤول أمريكي أن المسؤولين في الولايات المتحدة لم يخبروا إسرائيل صراحة أنهم يعارضون أي هجوم ضد حزب الله، لكنهم يحذرونهم من أن أفعالهم قد تؤدي إلى حرب أكبر لا يريدها الجانبان في الواقع، مشيرا إلى أن إسرائيل أوضحت أنها تستطيع تنفيذ "حرب خاطفة"، لكن الولايات المتحدة تحذرها من أنها قد لا تكون قادرة على ضمان أن تظل حملة محدودة.

جدير بالذكر أن الأمين العام لـ "حزب الله" حسن نصر الله كان قد قال في كلمة له أمس الأربعاء: "التهديد بالحرب على مدى 8 أشهر لا يخيفنا، وهناك أناس يقيّمون هذا الاحتمال على أنه جدي. نحن كمقاومة حضرنا أنفسنا لأسوأ الأيام والعدو يعلم ما ينتظره، ولذلك بقي مرتدعا".

واستطرد نصر الله: "العدوّ يعلم أنه لن يبقى مكان في الكيان سالما من صواريخنا ومسيراتنا وليس عشوائيا، فلدينا بنك أهداف حقيقي وكبير، ولدينا القدرة على الوصول لهذه الأهداف بما يزعزع أُسس الكيان"، لافتا إلى أن "العدو يعرف أيضا أن ما ينتظره في البحر المتوسط كبير جدا، وكل سواحله وبواخره وسفنه ستستهدف".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك