كوريا الجنوبية تستدعي السفير الروسي للاحتجاج على المعاهدة الجديدة مع بيونج يانج - بوابة الشروق
الجمعة 19 يوليه 2024 6:06 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

كوريا الجنوبية تستدعي السفير الروسي للاحتجاج على المعاهدة الجديدة مع بيونج يانج


نشر في: الجمعة 21 يونيو 2024 - 9:52 ص | آخر تحديث: الجمعة 21 يونيو 2024 - 9:52 ص

من المتوقع أن تستدعي كوريا الجنوبية السفير الروسي لدى سول، اليوم الجمعة، لتقديم احتجاج على المعاهدة الجديدة التي وقعتها روسيا مع كوريا الشمالية والتي تدعو إلى تقديم مساعدة عسكرية فورية إذا تعرضت أي منهما لهجوم، حسبما أعلنت مصادر دبلوماسية كورية جنوبية.

وقالت المصادر إن النائب الأول لوزير الخارجية الكوري الجنوري كيم هونج-كيون سيستدعي السفير الروسي لدى سول جورجي زينوفييف في وقت لاحق من اليوم لإبلاغه بموقف سول من معاهدة "الشراكة الاستراتيجية الشاملة" التي تم توقيعها بين موسكو وبيونج يانج في قمة رئيسي البلدين يوم الأربعاء، وفقا لوكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية.

ومن المتوقع أن يشدد كيم على أن التعاون العسكري الروسي مع الشمال يمثل انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر الأنشطة التي من شأنها أن تساعد بيونج يانج على تعزيز تسليحها.

ومن المتوقع أيضا أن يوضح كيم لروسيا إمكانية قيام سول بتزويد أوكرانيا بالأسلحة ردا على توقيع موسكو على المعاهدة مع الشمال، كما أعلن مجلس الأمن الوطني في اليوم السابق.

وتنص المعاهدة على أنه في حال تعرض أي منهما للغزو أو الدخول في حالة حرب، فإن الطرف الآخر سيقدم المساعدة العسكرية وغيرها من المساعدات "بكل الوسائل" المتاحة له و"دون تأخير".

ويُنظر إلى المادة الرابعة من المعاهدة على أنها تبرر التدخل العسكري التلقائي في حالة وقوع هجوم على أي من البلدين، وهو بند يعيد التحالف الذي يعود إلى حقبة الحرب الباردة بعد 28 عاما من إلغاء معاهدة الدفاع المشترك بينهما في عام 1996.

وقد أدان المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية المعاهدة واعتبرها تهديدا للأمن الوطني وانتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي. وحذرت من التأثير السلبي لها على علاقات سول مع موسكو.

وقال كبير مستشاري الأمن الوطني في كوريا الجنوبية،  تشانج هو-جين، بعد عقد اجتماع لمجلس الأمن الوطني أمس الخميس إن سول ستعيد النظر في موقفها من توريد الأسلحة إلى أوكرانيا. وقد حافظت كوريا الجنوبية حتى الآن على سياسة تقديم المساعدات غير الفتاكة فقط إلى كييف.

وحذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال زيارة رسمية إلى فيتنام، من أنه سيكون "خطأ كبيرا جدا" إذا قدمت كوريا الجنوبية أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا.

وخلال حضوره جلسة للأمم المتحدة في نيويورك أمس الخميس (بالتوقيت المحلي)، قال وزير الخارجية "تشو تيه-يول" إنه "من المؤسف" أن تنتهك روسيا القرارات التي وافقت هي نفسها على تبنيها كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي.

ودعا تشو المجتمع الدولي إلى الوقوف صفا واحدا ضد أي تعاون "مباشر أو غير مباشر" من شأنه أن يساعد في تعزيز القوة العسكرية للشمال في انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك