نقيب الفلاحين: لدينا مخزون احتياطي من القمح يكفي حتى أبريل المقبل - بوابة الشروق
الأحد 7 مارس 2021 7:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

نقيب الفلاحين: لدينا مخزون احتياطي من القمح يكفي حتى أبريل المقبل

حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين،
حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين،
يارا صابر:
نشر في: الجمعة 22 يناير 2021 - 4:33 م | آخر تحديث: الجمعة 22 يناير 2021 - 4:33 م

قال نقيب عام الفلاحين حسين أبوصدام، إنه لا داعي للقلق من نقص الأقمار رغم قرار الهيئة العامة للسلع التموينية بإلغاء المناقصة العالمية لشراء القمح من روسيا، وذلك لزيادة الضرائب على صادراتها من القمح، مما يرفع الأسعار.

ولفت أبو صدام، إلى أن هذه ليست أول مرة تضطر فيها الحكومة لإلغاء مناقصات عالمية لاستيراد الأقمار حيث ألغت الحكومه مناقصات لشراء الأقمار في أبريل 2020 لدراسة تغيير الشروط الخاصه بتلك المناقصات.

وأضاف، في بيان له، اليوم الجمعة، أن مصر لديها مخزون احتياطي من الأقماح يكفي لإنتاج رغيف الخبز حتى حصاد وتوريد الأقمار المحلية في شهر أبريل المقبل، إضافة إلى وجود أقماح مخزنة في بيوت الفلاحين ولدي التجار.

وتابع أن اهتمام الحكومة بزراعة وتخزين الأقماح ظهر أثره في مثل هذه الحالات، فقد زرعت مصر نحو 3.2 مليون فدان الموسم الماضي أنتجت نحو 8.5 مليون طن من الأقماح، كما أنشئت الصوامع الحديثة لتخزين الأقماح والتي منعت فقد كميات كبيرة من الأقماح نتيجة لطرق التخزين التقليدية في الشون القديمة، إلى جانب تنوع مصادر استيراد الأقماح حيث لا تعتمد مصر على روسيا فقط لاستيراد الأقماح بل تستورد من عدة دول أخرى يصل عددهم لنحو 15 دولة منها أمريكا ورومانيا وفرنسا وأوكرانيا.

وأشار إلى أن المساحة المنزرعة من الأقماح لدينا حاليا تقارب 3.5 مليون فدان ومع الجهود الكبيرة المبذولة لزيادة الإنتاجية من استنباط أصناف أقماح ذات إنتاجية عالية ومقاومة للأمراض واتباع طرق زراعة جديدة تساهم في زيادة الإنتاجية كالزراعة على المصاطب والري بالطرق الحديثة.

وأردف أنه توقع أن تتخطى إنتاجية الأقماح هذا الموسم حاجز الـ9 ملايين طن، مشيرا إلى أن مصر تستورد نحو 12 مليون طن قمح سنويا حيث تحتاج الحكومة وحدها نحو 10 ملايين طن من القمح لإنتاج رغيف الخبز تستلم منهم حوالي 3.5 مليون طن من الإنتاج المحلي وتستورد باقي الكمية من الخارج.

وأوضح نقيب الفلاحين، أنه يتوقع موسم ممتاز في زراعة الأقماح عام 2021 من ناحية زيادة المساحات المنزرعة وزيادة الإنتاج، حيث أدى وضع سعر مرضي للأقماح الموسم الماضي وإنخفاض أسعار الخضروات المنافسة للقمح على مساحة الأرض وارتفاع أسعار الأعلاف، إلى إقبال المزارعين على زيادة مساحات زراعة الأقماح لاحتياجهم لتبن القمح كعلف واطمئنان على وجود هامش ربح مرضي من زراعة القمح لسهولة تسويقه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك