استشارة طبية.. هل تحصل على قدر كاف من فيتامين (د)؟ - بوابة الشروق
الإثنين 25 مايو 2020 9:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

استشارة طبية.. هل تحصل على قدر كاف من فيتامين (د)؟


نشر فى : الجمعة 22 مايو 2020 - 8:00 م | آخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2020 - 8:00 م

نعرف جيدا فوائد فيتامين (د) للأطفال فى مراحل النمو المختفلة، لكنى أقرأ الآن كثيرا عن ضرورة أن يتناول الكبار أيضا فيتامين (د) خاصة السيدات للوقاية من هشاشة العظام. هل هذا أمر واجب وكيف يمكننى أن أعرف إذا ما كنت أعانى نقصا منه أم لا؟

زينب سلامة ــ القاهرة
حينما بالفعل بدأ الحديث عن أهمية فيتامين (د) فى حياة الإنسان وأن نقصه لا يقف عند حدود الوقاية من هشاشة العظام بل الوقاية أيضا من السرطان وبعض أمراض القلب.

يعد ٣٠ نانوجرام / ملى لتر من الدم قياسا جيدا لنسبة فتامين (د) فى الدم بينما هناك مؤسسات علمية تصل ــ ٢٠ نانوجرام / مليلتر كنسبة كافية من فيتامين (د) أقل من ٢٠ نانوجرام / مليلتر تتسبب فى مشاكل تطال عظام الإنسان بل وهناك دراسات علمية حديثة تشير إلى نقص منسوب فيتامين (د) ومرض السكر (النوع الثانى) والسمنة.

قياس نسبة فيتامين (د) فى الجسم لا تتم بصورة روتينية إنما يجب أن تلجأ إليها فى حالة الإصابة بهشاشة العظام أو أحد الأمراض التى قد تؤدى لمشاكل فى امتصاص فيتامين (د) من الأمعاء أو لدى من يتعاطون بانتظام أدوية قد تعرقل امتصاصه.

من الأفضل بالطبع الحصول على فيتامين (د) من مصادره الطبيعية مثل الأسماك، البيض، اللبن المضاف إليه أيضا فيتامين (د) إلى جانب ضرورة التعرض للشمس إذ إنها تنشط الفيتامين ليتحول إلى صورته المفيدة النشطة.

إذا ما كنت بحاجة بالفعل لجرعة أكبر يمكن الحصول عليها فى صورة كبسولات حتى سن السبعين ٦٠٠ / وحدة دولية كافية تزيد إلى ٨٠٠ وحدة دولية فى اليوم عند تخطى السبعين من العمر. عند قياس نسبة فيتامين (د) فى الدم وثبوت أن الإنسان يعانى بالفعل من نقصه يمكن تناول ١٥٠٠ ــ ٢٠٠٠ وحدة دولية يوميا وتعد تلك أقصى جرعة إذ إن الثابت أن تناول ٤٠٠ وحدة يوميا تنتج عنه أعراض جانبية خطيرة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك