اعتراف النرويج وإسبانيا وأيرلندا بدولة فلسطين.. ماذا يعني ذلك؟ - بوابة الشروق
الجمعة 21 يونيو 2024 10:37 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

اعتراف النرويج وإسبانيا وأيرلندا بدولة فلسطين.. ماذا يعني ذلك؟

بسنت الشرقاوي
نشر في: الأربعاء 22 مايو 2024 - 3:25 م | آخر تحديث: الأربعاء 22 مايو 2024 - 3:27 م

بعد يومين على طلب المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في حربه على غزة، أعلنت النرويج وإسبانيا وإيرلندا اليوم الأربعاء، اعتزامها الاعتراف رسميا بفلسطين كدولة الأسبوع المقبل.

أكد رئيس وزراء أيرلندا سايمن هاريس، اليوم، أن بلاده تعترف بدولة فلسطين، في إعلان مشترك مع أوسلو ومدريد، مضيفا تعلن إيرلندا والنرويج وإسبانيا اعترافها بدولة فلسطين.

وأضاف هاريس قائلا: "إنه يوم تاريخي ومهم لأيرلندا وفلسطين، نحن واثقون من أن مزيدا من الدول ستنضم إلينا في هذه الخطوة".

من ناحيته، أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث أنه يعتزم الإعلان في 28 مايو الحالي الاعتراف بدولة فلسطينية كدولة مستقلة.

فيما أعلن رئيس وزراء النرويج أن بلاده ستعترف رسميا بفلسطين كدولة أيضا، مضيفا أن ذلك سيحدث اعتبارا من 28 مايو الجاري.

* إسرائيل تستدعي سفرائها

رداً على الإعلان من الدول الثلاث استدعت إسرائيل سفراءها من النرويج وإيرلندا وإسبانيا للتشاور معهما على خلفية القرار.

وعلق وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس عبر تغريدة على موقع "اكس" أن: "اعتراف ايرلندا والنرويج بدولة فلسطينية يرسل رسالة للعالم بأن الإرهاب يؤتي ثماره".

* ماذا يعني الاعتراف بدولة فلسطين؟

في وقت سابق، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمته أمام القمة العربية التي انعقدت في العاصمة البحرينية المنامة على أهمية اعتراف المزيد من الدول بدولة فلسطين، موضحا أن تلك الاعترافات تعكس المزيد من التزام الدول بالعدل والقانون الدولي، وحق الفلسطينيين في إنهاء الاحتلال والاستقلال وإقامة دولتهم المستقبلية.

وبحسب تقرير نشرته العربية الحدث فإن مزيد من الاعتراف الدولي بفلسطين كدولة يحقق الآتي:

. يشكل دعمًا قويًا لمكانة فلسطين القانونية على الساحة الدولية.
. يعزز من فرص نيلها العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.
. يضمن حق فلسطين في تقرير مصيرها المكرس في ميثاق الأمم المتحدة والعهدين الدوليين لعام 1966.
. يتماشى مع قرار الجمعية العامة 181 لعام 1947 الداعي إلى إنشاء دولتين على أرض فلسطين التاريخية.
. يتماشى مع قرار مجلس الأمن 242 لعام 1967 الذي دعا لانسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها في حرب يونيو.
. يشكل حافزًا قويًا لاعتراف دول أوروبية أخرى بفلسطين كدولة.
. يخلق موجة اعتراف أوروبي محتملة بدولة فلسطين، قد تقود لتحول نوعي في النظرة الدولية للقضية الفلسطينية.
. القضية لم تعد مجرد نزاع سياسي أو إنساني، بل تصفية استعمار بامتياز وفق القانون الدولي.
. يضمن تطبيقا كاملا لمبدأ حق تقرير المصير وإقامة الدولة، وليس مجرد حكم ذاتي أو سلطة انتقالية محدودة الصلاحيات.
. سيؤدي لإحراج المجتمع الدولي والإدارة الأميركية وإسرائيل، ودفعها لاعتراف دولي كامل بدولة فلسطين.
. يعد نقطة تحول قد تؤدي لإنهاء الحرب على قطاع غزة.
. اخضاع إسرائيل وإجبارها على الإعتراف بحقوق الفلسطينين.
. سيشكل ضغطا هائلا يدفع لحل الدولتين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك