وثائق «ويكليكس» تكشف دور «دبلوماسية الشيكات» فى السياسة السعودية - بوابة الشروق
السبت 19 يونيو 2021 8:51 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

وثائق «ويكليكس» تكشف دور «دبلوماسية الشيكات» فى السياسة السعودية

ارشيفية
ارشيفية
إعداد- حسام حسن وأحمد عبدالحكيم وهشام محمد
نشر في: الإثنين 22 يونيو 2015 - 11:20 ص | آخر تحديث: الإثنين 22 يونيو 2015 - 2:51 م

«يبدو أن كل شخص» يريد شيئا من السعودية، بهذه العبارة استهلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، تقريرا مفصلا عن تسريت موقع ويكليكس نحو 70 ألف وثيقة كدفعة أولى من نصف مليون وثيقة سعودية، تضمنت معلومات عن سياسة المملكة فى الشرق الأوسط.
فالرئيس الأسبق محمد مرسى، أراد الحصول على تأشيرات دخول السعودية مع عائلته كزعيم سياسى، قبل وصوله إلى الرئاسة، فيما طلب سياسى لبنانى أموالا لدفع رواتب حراسه الشخصيين، حتى الوكالة الإخبارية المملوكة للدولة فى غينيا، طلبت ألفين دولار من الممكلة لحل مشاكل تواجهها»، فيما طلب السياسى مصطفى بكرى، دعما لإنشاء قناة وحزب سياسى لمواجهة الشيعة.
ووفق الصحيفة الأمريكية، فإن كل هذه المطالبات تجد أساسها فى ترسيخ المملكة لثروتها وتأثيرها الدينى، لتشكيل الأحداث الإقليمية، ودعم المؤيدين لرؤيتها للعالم. ووصفت الصحيفة سياسات المملكة فى هذا الإطار بـ«دبلوماسية دفتر الشيكات».
ورغم أن كثيرا من الوثائق غير مكتملة، ما يصعب معه معرفة تاريخ صدورها، أو محتواها كاملا، كما أنها لم تتضمن معلومات عن الجانب الأهم فى سياسة السعودية، وهو اتهام الغرب لها بدعم التنظيمات المتشددة، إلا أنها حملت خطوطا عريضة لسياسة المملكة فى دعم مؤيديها واستغلال ثروتها لتشكيل التفاعلات الاقليمية بما يخدم مصالحها، وهو ما وصفته نيويورك تايمز بـ«دبلوماسية دفتر الشيكات»، وتعرض «الشروق» لبعض ملامحها فى الحلقة الثانية من الوثائق.
اقرأ ايضا:

الفقى وبكرى يكذبان تسريبات «ويكيليكس»

الوثائق السعودية المسربة على «ويكيليكس»: تونس تتجاهل إيران

ترتيبات سعودية لحماية الوثائق السرية

طهران تساعد الخرطوم عسكريا ضد جوبا

تباين الآراء السعودية حول تسريبات «ويكيليكس»

عبدالله بن لادن طالب واشنطن بشهادة وفاة لوالده

الرياض ترصد التغلغل الإسرائيلى فى إفريقيا

محاولات سعودية لاستمالة الإعلام التونسى بعد الثورة

خزائن السعودية مفتوحة لمن يرغب من اللبنانيين فى دعم سياستها



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك