وزير الشباب يبحث التعاون مع الأمين العام للمشروع الوطني لتحدى القراءة - بوابة الشروق
الأحد 29 نوفمبر 2020 7:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

وزير الشباب يبحث التعاون مع الأمين العام للمشروع الوطني لتحدى القراءة

وزارة الشباب والرياضة
وزارة الشباب والرياضة
أ ش أ
نشر في: الأحد 22 نوفمبر 2020 - 5:07 م | آخر تحديث: الأحد 22 نوفمبر 2020 - 5:07 م
رحب وزير الشباب والرياضة بالتعاون مع القائمين على المشروع الوطني لتحدي القراءة، مطالباً بوضع خطة تفصيلية متكاملة تتضمن بنود التعاون من أجل تعميق الشراكة خلال الفترة المقبلة، ودراسة إدراج فئات أخرى مستهدفة ضمن مجالات مسابقة المشروع الوطني لتحدى لقراءة؛ للتحفيز على الاطلاع والمعرفة بين أوساط النشء والشباب.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ،اليوم الأحد بديوان الوزارة، نجلاء الشامسي الأمين العام للمشروع الوطني لتحدى القراءة العربية والوفد المرافق لها؛ لبحث التعاون المشترك خلال الفترة المقبلة.

وناقش اللقاء أطر التعاون المقترحة بين الوزارة والمشروع الوطني لتحدي القراءة الهادف إلى توعية مدارك النشء والشباب من طلاب المدارس والجامعات، وصقل ثقافاتهم ومعارفهم في مختلف المجالات من خلال الاطلاع والقراءة وفق منهجية عمل محددة.

وتضمن اللقاء عرض استراتيجية المشروع الوطني لتحدى القراءة ورسالته وأبعاده المتمثلة في البعد التنافسي المعرفي، والمدونة الماسية، والمعلم المثقف، والمؤسسة التنويرية؛ لتنمية الوعي بأهمية القراءة من خلال مسابقات مخصصة يحصل الفائزون بها على جوائز قيمة.

ومن جانبها، قالت نجلاء الشامسي :"أن المشروع الوطنى لتحدي القراءة يعزز من الحس الوطني للمشاركين، ويدعم القيم الوطنية، ويثرى من البيئة الثقافية داخل المدارس والمعاهد والجامعات، علاوة على تشجيع المشاركات المجتمعية الداعمة للقراءة".

وأوضحت السعي نحو تكوين مشهد ثقافي استثنائي يغلفه القراءة والاطلاع والثقافة وهو ما يتطلب التعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية، لافتة إلى التعاون مع وزارة الشباب والرياضة في هذا الشأن خلال الفترة المقبلة للتوسع في تنفيذ المشروع، والوصول إلى مزيد من الأعداد المستفيدة من النشء والشباب في جميع محافظات الجمهورية.

فيما عرض القائمون على المشروع عدداً من أطر التعاون مع وزارة الشباب والرياضة من خلال تنفيذ أنشطة المشروع داخل مراكز الشباب والمنشآت الشبابية والرياضية، والماراثونات الرياضية، وتنفيذ برامج تدريبية مخصصة للشباب على مراحل المشروع، وإمكانية مشاركة مسئولي المشروع في فعاليات وأنشطة الوزار؛ة لتعريف الشباب بأهداف المشروع واستراتيجيته.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك