عاصم الدسوقي: محمد نجيب لم يكن من أعضاء تنظيم الضباط الأحرار - بوابة الشروق
الأحد 25 أغسطس 2019 9:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





عاصم الدسوقي: محمد نجيب لم يكن من أعضاء تنظيم الضباط الأحرار

دينا النجار
نشر فى : الثلاثاء 23 يوليه 2019 - 9:53 م | آخر تحديث : الثلاثاء 23 يوليه 2019 - 10:42 م

قال الدكتور عاصم الدسوقي، أستاذ التاريخ المعاصر، إن الرئيس الراحل محمد نجيب، لم يكن من أعضاء تنظيم الضباط الأحرار، على حد قوله.

وأضاف في لقائه ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء «الضباط الأحرار هما شباب من سن 30 و35 سنة، فلسفة عبد الناصر اللي كان فاهم طبيعة المجتمع المصري، قال لو إحنا شباب وقمنا نكلم الناس هتستقل بينا، يعني دلوقتي لما تلاقي شاب بيتكلم كلام كويس جدا نقوله بلاش لعب عيال، حتى لو كلامه صح، عبد الناصر كان متفهما هذا جيدا».

وأوضح أنهم بحثوا في ضباط الجيش ووجدوا صاحب أنقى سيرة ورتبة وهو الرئيس الراحل محمد نجيب، فضلًا عن حصوله على ليسانس الحقوق وتحضيره دبلومة في القانون، لافتًا إلى أن الرئيس عبد الناصر وعبد الحكيم عامر طلبا منه الترشح لرئاسة نادي ضباط القوات المسلحة ودعماه، وفاز برئاسة النادي متفوقا على مرشح الملك بدعم من الضباط الأحرار.

وأشار إلى أن الضباط الأحرار أخبروا محمد نجيب بموعد ثورة يوليو قبلها ب 5 أيام، معقبًا: «تم البدء بالتمهيد للثورة من خلال المنشورات التي وضعها الضباط أمام بيوت المسؤولين، وبعدها حصل حريق القاهرة 26 يناير، القصر الملكي ربط بين المشورات وانتخابات مجلس الضباط، بدأوا يفتشوا عن عناصر رجال الجيش، والملك قرر حل مجلس إدارة نادي الضباط في 17 يوليو 1952، ليطلب عبد الناصر من محمد نجيب إعلان الثورة تحت قيادته».

وتحتفل مصر اليوم الثلاثاء بالذكرى الـ 67 لثورة 23 يوليو التي قادها الضباط الأحرار عام 1952.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك