الشروق تستعرض طرق استيفاء مرشحي الرئاسة لشروط الترشح - بوابة الشروق
الخميس 18 يوليه 2024 2:33 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الشروق تستعرض طرق استيفاء مرشحي الرئاسة لشروط الترشح

محمد فتحى وعلى كمال:
نشر في: السبت 23 سبتمبر 2023 - 11:39 م | آخر تحديث: السبت 23 سبتمبر 2023 - 11:39 م

أثار الزخم الذى شهدته التحضيرات للانتخابات الرئاسية خلال اليومين الماضيين بالتزامن مع إعلان مرشحين جدد عزمهم خوض الانتخابات، تساؤلات عن الطرق التى سيلجأ إليها هؤلاء المرشحون على استيفاء شروط الترشح سواء من خلال جمع التوكيلات اللازمة من أعضاء مجلس النواب، أو عن طريق جمع توكيلات من المواطنين.

ووفقا لقانون الانتخابات الرئاسية، يلزم لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية ان يزكى المترشح عشرين عضوا على الأقل من اعضاء مجلس النواب، أو أن يؤيده ما لا يقل عن 25 ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب فى 15 محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها.

ومع اقتراب بدء الجدول الزمنى للانتخابات الرئاسية المصرية فى 25 سبتمبر الحالى، تتوالى الأسماء الراغبة فى خوض الانتخابات الرئاسية، وكان آخرهم رئيس الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، فريد زهران، الذى أعلن أمس الأول، عزمه الترشح، بعد موافقة الهيئة العليا للحزب.

وأكد رئيس الحزب، وهو أحد أحزاب الحركة المدنية الديمقراطية، فى فيديو بثه الحزب عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، التزامه بتنفيذ كل ما طالبت به الهيئة العليا والتزامه كذلك بالترشح استنادا إلى برامج الحزب، معربا عن أمنيته أن تكون هذه الانتخابات خطوة على طريق التحول الديموقراطى.

وضمن الحركة المدنية الديمقراطية، أعلنت رئيسة حزب الدستور، جميلة إسماعيل، مساء أمس الأول، فى خطاب موجه إلى الهيئة العليا، والجمعية العمومية استعدادها الترشح فى انتخابات الرئاسة المقبلة.

وفى وقت سابق أعلن حزب الوفد، الدفع برئيسه عبدالسند يمامة، كذلك قرر «الشعب الجمهورى» دعم رئيس الحزب حازم عمر، للترشح فى الانتخابات الرئاسية.

كما أعلن آخرون نيتهم الترشح فى انتخابات الرئاسة، ومن بينهم الرئيس السابق لحزب الكرامة، أحمد الطنطاوى ورئيس حزب السلام الديمقراطى أحمد الفضالى كمرشح لتحالف مجموعة من الأحزاب فيما يعرف بـ«تيار الاستقلال». «الشروق» تحدثت مع عدد من قيادات الأحزاب الذين دفعوا بمرشحين للرئاسة؛ لمعرفة طريقة استيفاء شروط الترشح لمقعد رئيس الجمهورية.

وقال النائب محمد مدينة، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إن الحزب سيعقد اجتماعا لأعضاء هيئته العليا؛ من أجل بحث الاستعدادات للانتخابات الرئاسية المقبلة، مضيفا أننا بانتظار فتح باب الترشح.

وأكد مدينة فى تصريحات لـ«الشروق»، ضرورة المشاركة فى الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن مرشح الحزب سوف يجمع 20 توكيلا من أعضاء الحزب فى البرلمان (26 نائبا)، بالاضافة إلى جمع توكيلات بالمحافظات من أجل الالتحام بالقواعد الجماهيرية.

من جهتها، قالت عضو مجلس النواب ونائب رئيس الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى مها عبدالناصر، إن الحزب سيعمل على جمع توقيعات 20 عضوا فى مجلس النواب لاستيفاء شروط ترشح رئيس الحزب فريد زهران لانتخابات الرئاسة المقبلة.

وأوضحت عبدالناصر لـ«الشروق»، أن الحزب لديه 7 أعضاء فى مجلس النواب، وسيحتاج إلى توقيعات من 13 عضوا آخر، مشيرة إلى أن المعركة الانتخابية قصيرة جدا لذلك سنركز فيها للإعلان عن مرشحنا بكل الوسائل المتاحة من إعلام مرئى وصحف وعبر مواقع التواصل الاجتماعى، مع بعض اللقاءات فى المحافظات، لكن خطة التحرك لم تكتمل بعد.

وأكدت بدء جمع توقيعات أعضاء مجلس النواب، عقب إعلان الهيئة الوطنية للانتخابات تفاصيل الجدول الزمنى لإجراء انتخابات الرئاسة.

وأشارت إلى أن الحزب لديه أمانات فى معظم محافظات مصر، وسيتم التعاون معهم فى عقد لقاءات مع الشخصيات المهمة فى كل محافظة للحديث معهم حول ملامح البرنامج الانتخابى لمرشح الحزب، والحلول والمقترحات التى نطرحها كرؤية بديلة لحل المشكلات التى تواجه البلد.

من جهته، أكد المتحدث باسم حزب الدستور، وليد العمارى، أن الحزب لديه خطة للتحرك لجمع التوكيلات اللازمة لترشح رئيسة الحزب جميلة إسماعيل لانتخابات الرئاسة، وقال فى تصريحات لـ«الشروق»: «لدينا كوادر ذات خبرة فى هذا الأمر، وفى مختلف المحافظات، لكن بشرط ألا يتعرضوا لمضايقات».

وأعرب الأمين العام لحزب الشعب الجمهورى، محمد صلاح أبو هميلة، فى تصريحات صحفية، عن ثقته فى قدرة رئيس الحزب على استيفاء شروط الترشح لانتخابات الرئاسة، فى ظل تمثيل 50 عضوا من الحزب بمجلس النواب، مضيفا أن الحزب يعمل على إعداد الإجراءات القانونية للترشيح من خلال تزكية 20 عضوا، ولن نلجأ لجمع توكيلات.

وكانت أحزاب «مستقبل وطن» (صاحب الأغلبية بمجلس النواب) و«حماة وطن» و«مصر الحديثة»، و«المؤتمر» و«الحركة الوطنية» و«المصريين الأحرار»، و«الاتحاد» «والعربى الناصرى»، وغيرها من الأحزاب دعمت الرئيس عبدالفتاح السيسى فى خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وجاء دعم وتأييد تلك الأحزاب للرئيس السيسى، «انطلاقا من الحفاظ على الإنجازات التى تحققت فى مصر على مدى 10 سنوات فى جميع قطاعات الدولة»، وفقا لما أعلنته فى بيانات سابقة.

إلى هذا، أعلن حزب حماة الوطن برئاسة جلال الهريدى، اطلاق مؤتمر جماهيرى، السبت الماضى؛ لدعم وتأييد الرئيس السيسى للترشح لفترة رئاسية جديدة، من محافظة سوهاج، بمشاركة وفد من قيادات الحزب يضم أحمد العوضى النائب الأول لرئيس الحزب ورئيس لجنة الدفاع والامن القومى بمجلس النواب والنائب طارق نصير أمين عام حزب حماة الوطن ووكيل أول لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس الشيوخ وبحضور أعضاء مجلسى النواب والشيوخ والقيادات النوعية بالأمانة المركزية بالحزب.

وأوضح الحزب، أن هذا المؤتمر يأتى فى إطار خطة الحزب لإقامة عدد من المؤتمرات الجماهيرية والنوعية فى عدد من القرى والنجوع والمراكز والأقسام والمحافظات لتأييد ودعم الرئيس السيسى للترشح لفترة رئاسية جديدة.

وتابع: «أن حزب حماة الوطن حريص كحزب داعم ومؤيد لترشيح الرئيس السيسى للوصول للقاعدة العريضة من المواطنين الذين لهم حق الانتخاب من أجل تعريفهم بالإنجازات والمشروعات القومية التى تحققت على ارض الواقع فى مختلف المجالات وبالمحافظات جميعها لدعم مسيرة الاستقرار والتنمية من أجل الوطن والمواطن».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك