عباس شراقي لـ«الشروق»: الملء الثالث لسد النهضة قد لا يتحقق هذا العام - بوابة الشروق
الأحد 29 مايو 2022 7:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

عباس شراقي لـ«الشروق»: الملء الثالث لسد النهضة قد لا يتحقق هذا العام

عوض الله هاني
نشر في: الإثنين 24 يناير 2022 - 6:05 م | آخر تحديث: الإثنين 24 يناير 2022 - 6:22 م

احتمال تشغيل إثيوبيا توربين لتوليد الكهرباء خلال أيام
الملء الثالث لن يؤثر على مصر والسودان لكنه يظل مرفوضا منهما

قال الدكتور عباس شراقي، أستاذ الموارد المائية والجيولوجيا بجامعة القاهرة، إن إثيوبيا تحاول تجهيز وتشغيل أول توربينين بسد النهضة في أقرب وقت ممكن، موضحا أنه كان من المقرر إتمام ذلك بنهاية 2014.

وأضاف شراقي في تصريحات خاصة لـ«الشروق»: «إثيوبيا تؤجل تشغيل التوربينات كل عام حتى الموعد الأخير وهو أكتوبر 2021، إلا أن المشاكل الفنية والاقتصادية والحرب الأهلية الأخيرة مع جبهة تحرير شعب تيجراي حالت دون تنفيذ ذلك حتى الآن».


 صورة نموذجية من البيانات ثلاثية الأبعاد (DEM) في حالة رفع الممر الأوسط  5 م3، وفيها تكاد لمياه البحيرة أن تصل إلى سد السرج (المقوس)

وتابع: «الحكومة الإثيوبية اجتمعت في منطقة سد النهضة، وهناك صور أظهرت محطة الكهرباء من الداخل، واحتمال تشغيل ولو توربين واحد خلال أيام».

وأكد أن عدم فتح بوابتي التصريف يبين أن إثيوبيا تنتظر تصريف المياه من خلال التوربينات للاستفادة منها، مضيفا أنه في حالة التشغيل سيتم تصريف الـ3 مليارات متر مكعب التي تم تخزينها العام الماضي لتوليد الكهرباء، ويبدأ تجفيف الممر الأوسط بعد يومين من التشغيل.

وذكر أنه بعد بدء التشغيل يمكن لإثيوبيا عمل تعلية محدودة بحد أقصى 5 أمتار؛ لأن الجوانب حاليا لا ترتفع أكثر من 15 مترا عن الممر الأوسط الذي يجب ألا يقل عن 10 متر عن الجوانب لاستيعاب الفيضان خلال موسم الأمطار دون التأثير على جانبي السد.

وأوضح أن جناحي السد الآن عند منسوب 590 مترا، ومن المقرر أن يصلا إلى منسوب 640 مترا عند اكتمال المشروع.

وقال: «باقي من الزمن حوالي 5 أشهر لبداية موسم الأمطار وهي غير كافية لرفع الجانبين إلا لأمتار قليلة، وبالتالي فإن التخزين الثالث قد لا يتحقق هذا العام، ولكن تحت الضغط الشعبي على الحكومة الإثيوبية فإنها قد تقوم برفع الممر الأوسط خمسة أمتار لتخزين حوالي 2 مليار متر مكعب فقط دون الإعلان عن الأرقام الحقيقية للشعب أو تعلن أن التخزين بحوالي 10 مليارات م3، وتدعي أن التخزين الثالث قد اكتمل كما فعلت فى التخزين الثاني الذى لم يكتمل إلا بثلاثة مليار متر مكعب فقط بدلاً من 13.5 مليار متر مكعب».

واضاف أنه في حالة رفع الممر الأوسط 5 أمتار مكعبة، فإن التخزين سوف يكون فى حدود 2 مليار م3 بالاضافة إلى 8 مليار م3 حصيلة التخزينين السابقين، ويصبح الإجمالي 10 مليار م3.

وأكد أن التخزين الثالث بهذه الطريقة ليس له تأثير ذي شأن على مصر والسودان، ولكن يظل خطوة مرفوضة منهما لكونه تصرف أحادي دون اتفاق.

واختتم تصريحاته قائلا: «على رئيس الوزراء الإثيوبي إذا كان جادا في تصريحاته الأخيرة الداعية إلى التعاون أن يدعو مصر والسودان لاستئناف المفاوضات بارادة سياسية جادة للوصول إلى اتفاق تختلف عن السنوات السابقة».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك