المدير الإقليمي لمنظمة الصحة في أوروبا يرى مرحلة أكثر استقرارا من الجائحة - بوابة الشروق
السبت 28 مايو 2022 8:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

المدير الإقليمي لمنظمة الصحة في أوروبا يرى مرحلة أكثر استقرارا من الجائحة

د ب أ
نشر في: الإثنين 24 يناير 2022 - 9:51 م | آخر تحديث: الإثنين 24 يناير 2022 - 9:51 م

مع بدء تعافي بعض أجزاء أوروبا من تفشي أوميكرون المتحور الأحدث من كوفيد-19، قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين إن المنطقة تدخل "مرحلة جديدة" من الجائحة.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن هانز كلوج، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، قوله في بيان إن أوميكرون يقدم "أملا معقولا على الاستقرار والتطبيع" لكنه أشار إلى أنه "من المبكر للغاية الاسترخاء".

وأشار كلوج إلى الأعراض الخفيفة لأوميكرون والخطر المنخفض من النقل للمستشفيات وفعالية اللقاحات ضده كخطوات إيجابية إلى الأمام، إلا أنه قال إنه لا يزال يشعر بالقلق بشأن عدد الأشخاص غير الملقحين في العالم الذين "يساعدون في الانتشار (المتحور)".

وقال إن عام 2022 يجب أن يكون "عام المساواة في اللقاحات في المنطقة الأوروبية وما وراءها". وتضم المنطقة الأوروبية بمنظمة الصحة العالمية 53 دولة بها معدلات تطعيم متفاوتة وأنظمة رعاية صحية متنوعة.

وكان مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبرييسوس قد قال في وقت سابق اليوم ان المرحلة الحرجة من جائحة كورونا يمكن أن تنتهي هذا العام إذا ما استخدمت الدول كافة الأدوات المتاحة لديها لتحقيق ذلك، وحذر في الوقت نفسه من افتراض أن المتحور أوميكرون هو المتحور الأخير.

وقال جيبرييسوس، في اجتماع للجنة التنفيذية للمنظمة، إن هدف العبور من المرحلة الحرجة يمكن تحقيقه إذا تم جسر فجوة اللقاحات في الدول الأكثر فقرا وتم إجراء المزيد من الاختبارات.

وأضاف :"إذا ما استخدمت الدول جميع الاستراتيجيات والأدوات بطريقة شاملة، سيمكننا إنهاء المرحلة الحرجة من الجائحة هذا العام".

وأضاف، لوزراء صحة ومسؤولين من 34 دولة، أنه تم التغلب على مشكلة نقص اللقاحات، ويبقى التحدي اللوجستي الآن هو إرسالها إلى جميع الدول.

وكشف أن 85% من الأشخاص في أفريقيا لم يتلقوا ولو جرعة واحدة من اللقاحات.

كما أكد مدير عام منظمة الصحة العالمية أن المنظمة لن يمكنها القيام بوظيفتها في حال لم توافق الدول الأعضاء والمانحين على مقترح بزيادة التمويل لمنح المنظمة المزيد من الاستقلالية في مكافحة الجوائح.

وقال "في حال استمر نموذج التمويل الحالي، فإن منظمة الصحة العالمية سوف تفشل"

وتطلب المنظمة من الدول الأعضاء والمانحين 480 مليون دولار إضافية لفترة الموازنة المقبلة التي تستمر عامين، بما في ذلك 430 مليون دولار لبرامج الطوارئ لتنسيق الاستجابة العالمية لكوفيد-19.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك