حملة نسائية فرنسية ضد قوانين تحدد الوضع الاجتماعي للمرأة - بوابة الشروق
الأربعاء 19 يناير 2022 6:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


حملة نسائية فرنسية ضد قوانين تحدد الوضع الاجتماعي للمرأة

باريس - أ ش أ
نشر في: الجمعة 24 فبراير 2012 - 11:25 ص | آخر تحديث: الجمعة 24 فبراير 2012 - 11:55 ص

 بدأت جمعيات نسائية فرنسية حملة جديدة، تطالب بإلغاء أي نص تشريعي يفرض تحديد الوضع الاجتماعي للمرأة، وذلك بتشدين موقع على شبكة الإنترنت يدعو النساء إلى التمسك بلقب " مدام " ( سيدة ) حتى على البنات غير المتزوجات لدى بلوغهن سن الـ18 في الأوراق والشهادات الرسمية وإسقاط تسمية "مدموازيل" ( آنسة ).

 

    وتحتج الفرنسيات على الخانة المدرجة في استمارات التقدم بالطلبات المختلفة التي تطلب منهن تحديد ما إذا كانت آنسة أو سيدة، وذلك في ظل واقع اجتماعي يظهر أن نصف أطفال فرنسا يولدون خارج إطار الزواج، وتغيير القوانين التي كانت تفرض على المرأة الحصول على موافقة زوجها قبل فتح حساب مصرفي باسمها.

 

     وتستهجن النساء الفرنسيات تداول هذا النوع من الألفاظ، باعتباره يعكس النظرة المتخلفة إلى المرأة ويسبب الحرج لغير المتزوجات، وطالبن المؤسسات الفرنسية الكبيرة التي ما زالت تضع في مراسلاتها خانة "آنسة"، كالمصارف وشركات الكهرباء والهاتف والسكك الحديدية إلى ضرورة إلغائها.

 

   يُذكر أن دولا مثل إيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة، أسقطت في الأوراق الرسمية تسميات مثل "سنيوريتا" و"فراولين" و"مس" وجميعها بمعنى آنسة على التوالي، وتستخدمها حاليًا من باب اللياقة والتأدب، وليس كشرط لتحديد الهوية، أما في الدنمارك فقد تم حظر تسمية "آنسة"، وفي كندا تعتبر سبا.

 

    تجدر الإشارة إلى أن لفظة "مدموازيل" مشتقة من اللغة اللاتينية القديمة، وكانت لقبًا نسائيًا نبيلا في الزمن الإمبراطوري، وابتداء من القرن الثامن عشر صارت التسمية خاصة بالفتيات غير المتزوجات وتعني "البكر".

 

    وكان نابليون قد أوقف ما كان شائعًا من اعتبار المرأة بالغة سن الرشد منذ لحظة زواجها مهما كان عمرها وإبقائها تحت وصاية الأب أو الزوج، ومع تغيير القانون الإمبراطوري في عام 1938 صارت كل امرأة تدعى "مدام" مع بلوغها سن الرشد سواء أكانت متزوجة أو عزباء، كما صدرت قبل 40 سنة تعليمات تؤكد أن لقب "مدموازيل" لا يتعلق بالوضع الاجتماعي للمرأة، لكن مجرد أن تكتب أية فرنسية أنها "عزباء" في التصريح الضريبي، فإنها تتلقى ردًا باعتبارها "آنسة" حتى ولو كانت في الخمسين من العمر وتعيل عدة أطفال.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك