مارس المقبل.. نسخة افتراضية من ملتقى قمرة السينمائي 2022 - بوابة الشروق
الأحد 29 مايو 2022 7:42 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

مارس المقبل.. نسخة افتراضية من ملتقى قمرة السينمائي 2022

خالد محمود
نشر في: الثلاثاء 25 يناير 2022 - 5:34 م | آخر تحديث: الثلاثاء 25 يناير 2022 - 5:34 م

تستضيف مؤسسة الدوحة للأفلام النسخة المقبلة من ملتقى قمرة السينمائي 2022 بطريقة افتراضية، في الفترة من 18 إلى 23 مارس، والذي يعد حاضنة للمواهب السينمائية العربية والعالمية، بهدف دعم الأصوات السينمائية الجديدة والمستقلة.

وسيضم "قمرة 2022"، في نسخته الافتراضية القادمة، مجموعة متنوعة من الأنشطة المصممة لدعم المواهب الناشئة، خلال مسيرتهم العملية ابتداءً من الفكرة وكتابة النص وصولاً إلى عرض الفيلم على الشاشة.

وفي هذا السياق، قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: "على الرغم من كل التحديات التي يشهدها العالم حالياً، نستضيف ملتقى قمرة السينمائي 2022 بطريقة افتراضية لإيماننا القوي بأهمية مواصلة مسيرة الدعم للأصوات الجديدة، خصوصاً في هذه الأوقات التي يكون فيها العمل الإبداعي أكثر أهمية، ومن خلال قمرة، تركز مهمتنا على مساندة المشهد السينمائي العالمي وتمكين الأصوات الناشئة والواعدة بهدف تقديم أفلام ملهمة ومساعدتهم على ممارسة تعبيرهم الإبداعي لتحويل القصص إلى أفلام مشهورة".

وأضافت "الرميحي" أن ذلك بهدف المحافظة على الزخم الحالي لتحقيق النجاح للمشاريع المميزة، ستواصل المؤسسة برامجها عبر الإنترنت لدعم صناع الأفلام طيلة هذه الفترة الصعبة، على مدار السنوات السبع الماضية، كان ملتقى قمرة السينمائي عاملاً ضرورياً وأساسياً لنجاح صناع الأفلام من المنطقة العربية والعالم، ودعم الأصوات المهمة في السرد القصصي العالمي، ونأمل بأن يواصل ملتقى قمرة الافتراضي عبر الإنترنت تقاليده التي يعتز بها في مساندة المواهب الواعدة ومساعدتهم على مشاركة قصصهم مع مجتمع قمرة العالمي الذي يشهد نمواً متواصلاً.

ويعتمد ملتقى قمرة السينمائي في نسخته الافتراضية برنامجاً إلكترونياً متقدماً لمشاريع مختارة تتضمن جلسات توجيهية، مائدات مستديرة، اجتماعات وجلسات تعارف، وسيضم جلسات مكرسة لاستكشاف وتطوير مشاريع جديدة من المنطقة، في خطوة تؤكد مواصلة التزام المؤسسة بدعم المواهب الناشئة لتقديم أنماط مختلفة من الإبداع واستكشاف الفرص الجديدة.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك