حبس قاتل «معلمة الإسكندرية» تقليدا للعبة اليكترونية 4 أيام - بوابة الشروق
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 10:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

حبس قاتل «معلمة الإسكندرية» تقليدا للعبة اليكترونية 4 أيام

عصام عامر
نشر فى : الأحد 25 نوفمبر 2018 - 1:01 ص | آخر تحديث : الأحد 25 نوفمبر 2018 - 1:01 ص

المتهم مثل الجريمة بـ2 عصا خشبية وشنطة ليلًا... والنيابة تصرح بدفن الجثمان

أمر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه شرق الإسكندرية، في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت، حبس «سيف الدين.إ.س» 16 عامًا، طالب، مقيد بالصف الأول الثانوي، مقيم في دائرة قسم شرطة أول المنتزه، 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامه بقتل مدرسته الخاصة، وتدعى «هانم.م.ع» 59 عامًا، داخل مسكنها الواقع في منطقة ميامي؛ تقليدًا لأحد الألعاب الاليكترونية.

وجاء ذلك عقب انتقال وكلاء نيابة المنتزه إلى مكان وقوع الجريمة ليلًا لتمثيلها من جانب المتهم الذي حمل 2 عصا خشبيتين، وشنطة كتف، ومثلها وسط إجراءات أمنية مشددة، وعليه صرحت النيابة بتسليم جثمان المجني عليها لأسرتها، من مشرحة كوم الدكة، تمهيدًا لتشييعه لمثواه الأخير، في مقابر العائلة.

وكان المتهم أقر في المحضر رقم 15572 لسنة 2018 بأنه ارتكب الواقعة، عقب قيامه بممارسة أحد الألعاب الإلكترونية التي تعمل على أجهزة الحاسب الآلي، والهواتف الذكية، تسمى «بوبجى» وتستند إلى وقائع إحدى مسلسلات الرسوم المتحركة المتداولة على موقع «يوتيوب»، وأن تلك اللعبة ولدت لديه فكرة القتل حتى يصل لمرحلة تصنيع القنابل، فقام بإحضار 2 سكين من منزله وتوجه لمنزل المجني عليها – في منطقة ميامي - كعادته أسبوعياً؛ لتلقيه درس خصوصي.

وأضاف أنه - لدى دخوله لمنزل المدرسة، ظهر أمس الجمعة، طلب منها كوب ماء، وبتوجهها إلى المطبخ وجه إليها عدة طعنات فأودى بحياتها، وفر هارباً تاركاً جاكت وحقيبته وحذائه، مضيفًا أنه تخلص من السكين المستخدمة في ارتكاب الحادث بأحد الشوارع بخط سير هروبه وعدم تمكنه من الإرشاد عنه وأنه ارتكب الحادث تزامناً مع عيد ميلاده، تم اتخاذ الإجراءات القانونية قبل الواقعة.

وكانت الشرطة تلقت إخطارًا بالحادث من بواب العقار، وبالانتقال إلى موقع البلاغ عُثر على جثة المجني عليها مسجاة على ظهرها - ترتدي كامل ملابسها – وملقاة على أرضية غرفة الاستقبال داخل الشقة محل سكنها والكائنة في الطابق الرابع، بجوار بابها وبها عدة طعنات بأنحاء متفرقة، كما تم العثور على حقيبة مدرسية بداخلها «سكين - كبير الحجم بداخل كيس بلاستيك» وورقة مدون بها عبارات تحث على القتل، وبعض الأدوات المدرسية، وحذاء رياضي، وجاكت رجالي.

وفي هذا الصدد أهابت وزارة الداخلية، مساء السبت، بالأسر وأولياء الأمور ضرورة متابعة أبنائهم حال استخدامهم لشبكة المعلومات الدولية «الإنترنت» حرصًا عليهم مما قد تحتويه تلك الألعاب أو ما تتضمنه بعض المواقع من الحض على الإرهاب، والتأثير السلبي على سلوك النشء لدفعهم إلى ارتكاب الجرائم أو الانتحار، محذرة من خطورة عدم التفات الأسر لمسئولياتها تجاه أبنائها ومغبة تركهم للوقوع كفريسة في براثن تلك الممارسات التي تهدد المجتمع ومستقبل دعامته من الشباب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك