الإعلام الإيفواري: محمد صلاح يقود الفراعنة لتكرار سيناريو 2006 أمام الأفيال - بوابة الشروق
السبت 21 مايو 2022 9:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

الإعلام الإيفواري: محمد صلاح يقود الفراعنة لتكرار سيناريو 2006 أمام الأفيال

إبراهيم سعيد
نشر في: الخميس 27 يناير 2022 - 1:41 ص | آخر تحديث: الخميس 27 يناير 2022 - 1:49 ص

سلطت وسائل الإعلام الإيفوارية، الضوء على فوز المنتخب المصري أمام كوت ديفوار في دور الـ16 من بطولة كأس أمم إفريقيا، المقامة حاليا في الكاميرون.

وتغلب المنتخب على كوت ديفوار، بنتيجة 5-4 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، وتأهل لمواجهة المغرب في ربع نهائي الأمم الإفريقية.

وتحسرت وسائل الإعلام والصحف الإيفوارية على الهزيمة من مصر، فالبعض يرى أن العقدة مازالت مستمرة أمام الفراعنة وذلك في تكرار السيناريو الأصعب في بطولة 2006 والتي حقق لقبها أبناء النيل بعد الفوز على ساحل العاج، ليكون اللقب الخامس، والبعض الآخرى يرى أن المباراة كانت اسهل بكثير في ظل عدم تقديم المنتخب المصري الأداء الأفضل له منذ بداية البطولة في نسختها الحالية.

البداية كانت مع صحيفة "أفريك" والتي جاء عنوانها: "كأس الأمم الإفريقية 2022.. مصر في ربع النهائي بعد نهاية تشويقية".

وأضافت في تقريرها عن المباراة: "انتصرت مصر على كوت ديفوار يوم الأربعاء على ملعب جابوما في دوالا بعد ركلات الترجيح".

وتابعت: "الفراعنة يكررون سيناريو عام 2006 ويمرون إلى ربع النهائي، ولم تتمكن الأفيال أو الفراعنة من إحراز أي هدف خلال 90 دقيقة".

واختتمت: "كما أن الأشواط الإضافية لم تشهد إحراز أي أهداف، وتم اللجوء إلى ركلات الترجيح، والتي حسمتها مصر، مثلما حدث في 2006 على أرضها".

بينما علقت شبكة "lecontinentafricain"، قائلة: "أفيال كوت ديفوار تخرج من الباب الكبير بعد الإقصاء على يد مصر بركلات الترجيح".

وأضافت: "مصر تفوقت على كوت ديفوار بركلات الترجيح بنتيجة (5-4)، وبهذه النتيجة تعبر إلى ربع نهائي أمم إفريقيا".

وتابعت: "مصر وكوت ديفوار لم يتمكنا من هز الشباك على مدار 120 دقيقة، في مباراة شهدت تألق لحراس المرمى، وعلى وجه الخصوص الفراعنة، ورغم إصابة الشناوي لكن زميله تألق أيضًا".

وأكملت الشبكة قائلة: "بطل إفريقيا التاريخي سوف يواجه منتخب المغرب في ربع النهائي في ياوندي يوم الأحد".

واختتمت "المصريون تفوقوا في ركلات الجزاء على كوت ديفوار كما حدث في 1998 و2006، عندما أخرج الفراعنة الإيفواريين من إفريقيا".

وعنونت صحيفة "أبيدجان": "مصر تفوز على ساحل العاج وتحصل على تذكرتها في ربع النهائي".

وتابعت: "أفيال كوت ديفوار تُهزم على يد الفراعنة بركلات الترجيح في أمم إفريقيا 2021، بعد مباراة متنازع عليها بين الفريقين، كان أخيرًا لركلات الترجيح الكلمة الأخيرة التي حسمت تأهل مصر".

وأتمت: "مصر بعد الفوز على كوت ديفوار سوف تتحدى منتخب المغرب في دور ربع النهائي".

بينما قالت إذاعة "لو كانار دي ليو" والتي جاء عنوانها: "مصر بقيادة محمد صلاح تطيح بكوت ديفوار بركلات الترجيح وتتأهل إلى ربع النهائي".

وتابعت الإذاعة في تقريرها عن المباراة قائلة: "أوه، يا لها من مباراة، كوت ديفوار فعلت كل ما في وسعها لإسقاط هذا المنتخب المصري، لكنهم لم يتمكنوا من الفوز أمام بطل إفريقيا التاريخي 7 مرات".

وأضافت الإذاعة: "نحن نتذكر نهائي 2006، الذي خسره الأفيال أمام هؤلاء الفراعنة المصريين، والتاريخ أعاد نفسه مرة أخرى، ولكن هذه المرة في دور الـ16، حيث ابتسمت ركلات الترجيح لزملاء محمد صلاح".

وأكملت: "لم يهدر أي فرعون ركلة جزاء، ولكن إريك بايلي أهدر، حيث تصدى جابسكي لتسديدته".

واختتمت: "طوال المباراة أتيحت للمصريين والفراعنة فرص تسجيل واضحة، لكن حراس المرمى كانوا في حالة تألق هذا المساء، ثم ركلات الترجيح جاءت لتقرر بين المتأهل إلى ربع النهائي".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك