مسئول إيراني يلمح إلى وقف تنفيذ البروتوكول الإضافي للاتفاق النووي ردا على اغتيال فخري زاده - بوابة الشروق
الجمعة 15 يناير 2021 8:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن يساهم قرار تأجيل امتحانات نصف العام في تراجع إصابات كورونا بمصر؟

مسئول إيراني يلمح إلى وقف تنفيذ البروتوكول الإضافي للاتفاق النووي ردا على اغتيال فخري زاده

النووي الإيراني - ارشيفية
النووي الإيراني - ارشيفية

نشر في: الأحد 29 نوفمبر 2020 - 9:51 م | آخر تحديث: الأحد 29 نوفمبر 2020 - 9:51 م
قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني محسن رضائي، اليوم الأحد، إن أقل رد من طهران على اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده هو وقف التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي للاتفاق النووي.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن رضائي، قوله خلال لقائه عائلة العالم فخري زاده "إن الحد الأدنى من رد الصفعة على وجوههم بالنسبة لإيران هو وقف التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي للاتفاق النووي".

وأضاف "لا يوجد سبب يمنع حكومتنا وبرلماننا من إعادة النظر في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية والبروتوكول الإضافي للاتفاق النووي والاتفاق ذاته عندما تنسحب الولايات المتحدة وأوروبا رسميًا وعمليًا من الاتفاق".

وتابع رضائي "حقيقة أن الكيان الصهيوني والمملكة العربية السعودية يعتزمان استخدام الأيام الأخيرة من حياة (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب السياسية في التحريض على الحرب لن يوقف العقاب الجسيم لمرتكبي وقتلة عالمنا النووي البارز".

وجاءت تصريحات رضائي في أعقاب إقرار البرلمان الإيراني مشروعي قانونين يلزمان الحكومة برفع نسبة تخصيب اليورانيوم ضمن خطوات التحلل من التزامات إيران بموجب الاتفاق النووي.

وبدأت إيران تطبيق البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من انتشار السلاح النووي، طواعية، تزامنا مع البدء بتطبيق الاتفاق النووي عام 2015، ورفع العقوبات عنها بموجب الاتفاق، وذلك على الرغم من أن الاتفاق يطلب من طهران التصديق على البروتوكول الإضافي بعد ثمانية أعوام من توقيع الاتفاق أي عام 2023.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، صوت البرلمان الإيراني على لصالح إلزام الحكومة برفع نسبة تخصيب اليورانيوم، في تطور جديد يلي قرار إيران السابق بتخفيف التزاماتها ضمن الاتفاق النووي لعام 2015 ردا على الانسحاب الأمريكي منه.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك