إجماع حزبى على عدم النزول للشارع فى ذكرى 30 يونيو - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 11:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


إجماع حزبى على عدم النزول للشارع فى ذكرى 30 يونيو

ارشيفية
ارشيفية
كتب ــ سامر عمر ورانيا ربيع وعلى كمال:
نشر في: الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 12:10 م | آخر تحديث: الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 12:10 م

الوفد ينظم سحورًا جامعـًا للسفراء والقوى السياسية.. و«الإصلاح والتنمية» يدعو إلى الإفراج عن الشباب
التيار الشعبى: سنشارك بندوات فى مقراتنا.. التجمع: لن نشارك فى أى احتفالية ميدانية
مستقبل وطن: نشارك «يوم لمصر» بمختلف الميادين
تيار الاستقلال: نكرم قادة ثورة 30 يونيو وعلى رأسهم عدلى منصور
النور: لن نشارك فى احتفالات 30 يونيو ونعمل لخدمة المواطن
السادات: عدم نزول الأحزاب للشارع يفوت الفرصة على الإخوان لتخريب الدولة

تنوعت مشاركة الأحزاب والحركات الثورية بشأن المشاركة فى فاعليات الذكرى الثانية لثورة 30 يونيو بين، تنظيم مؤتمرات وندوات بمقار حزبية، وإقامة مأدبة إفطار لشخصيات عامة، معلنين رفضهم المشاركة فى أى احتفالات بالشوارع والميادين، خشية من استغلال أى تجمعات فى إحداث أعمال عنف وفوضى.
ويقيم حزب الوفد حفل سحور، اليوم، للاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو، يشارك فيها رؤساء الأحزاب السياسية والسفراء المعتمدون بالقاهرة ورجال الفكر والإعلام والثقافة ورؤساء مجالس وتحرير الصحف القومية والحزبية الخاصة.
وقال حسام الخولى، نائب رئيس حزب الوفد، لـ«الشروق» إن ثورة 30 يونيو هى المناسبة التى تجمع الجميع وارتأى الوفد أن يكون السحور هو الجامع لكل القوى السياسية بهذه المناسبة.
وقال القيادى بالتيار الشعبى، السفير معصوم مرزوق، إن التيار يتحفظ على العديد من الأمور عقب ثورة 30 يونيو، أبرزها حقوق الإنسان وملف الحريات وقانون التظاهر وغياب الرؤية السياسية، إلا أنه شكل لجنة للتواصل مع القوى الثورية؛ للمشاركة باحتفالية الذكرى الثانية للثورة التى أنهت حكم الاستبداد باسم الدين.
وأضاف مرزوق فى تصريحات لـ«الشروق» أن التيار سيحذر خلال احتفالية بمقاره من خطورة استمرار الأوضاع الحالية خاصة ما يتعلق بملف حقوق الإنسان، وأن الأسباب التى قامت لأجلها 30 يونيو مازالت قائمة.
أما رئيس حزب التجمع، سيد عبدالعال، فقال إن الحزب لن يشارك فى أى احتفالية ميدانية، لعدم السماح لجماعة الإخوان باستغلال الموقف والاندساس لتنفيذ عمليات إرهابية، مطالبا الأحزاب والقوى السياسية بعدم التظاهر.
وأضاف عبدالعال لـ«الشروق» أن الحزب سيكتفى بتنظيم دورات وحلقات نقاشية حول ثورة 30 يونيو واهميتها فى استعادة الهوية المصرية فضلا عن انتهاج سياسة خارجية مستقلة تحرر السياسة المصرية من التدخلات الخارجية.
وقال المتحدث باسم حزب مستقبل وطن، هشام القاضى، إن الحزب يشارك باحتفالية ميدانية تحت مسمى «يوم لمصر» بمختلف أرجاء المحافظات، للاحتفال بالذكرى الثانية لثورة 30، لافتا أن الحزب لديه ثقة فى وزارة الداخلية لتأمين المواطنين، بضرورة مشاركة الشارع فى احتفالات ذكرى إسقاط حكم الإخوان.
وقال رئيس تيار الاستقلال، أحمد الفضالى، إن الحزب سيكرم قادة ثورة 30 يونيو، وأبرزهم رئيس الجمهورية السابق، المستشار عدلى منصور، من خلال احتفالية كبرى يشارك فيها شخصيات سياسية وفنية بمختلف المحافظات، مضيفا أن التيار سيشارك بعدة وفود لزيارة عدد من الدول الأوروبية والأفريقية، لتوضيح حقيقة ثورة 30 يونيو بعد ادعادت الإخوان بالخارج.
وأعلن «التحالف الجمهورى»، على لسان مؤسسته المستشارة تهانى الجبالى، عن إقامة مائدة إفطار اليوم يشارك فيها شخصيات سياسية وعامة، لإحياء ذكرى ثورة 30 يونيو، مضيفا فى بيان له، أمس، أن عدم مشاركته فى احتفالات ميدانية « ليس بسبب التخوف من جماعة الإخوان».
وقال رئيس حزب الجيل، ناجى الشهابى، إن الحزب سيصدر كتابا يتناول النتائج التى ترتبت على ثورة 30 يونيو وتأثيرها على المشهد الاجتماعى والسياسى، مضيفا لـ«الشروق» أن الحزب سينظم احتفالية فى مقره بمناسبة ذكرى الثورة.
ومن جانبه، قال الأمين العام لحزب المؤتمر، اللواء أمين راضى، إن الحزب سيشارك فى احتفالية 30 يونيو فى المحافظات فى احتفالية داخلية ولن يخرج بأى مسيرات.
المتحدث الرسمى لحزب المصريين الأحرار، شهاب وجيه، أعلن عدم مشاركته، وقال لـ«الشروق»: إن الحزب سيحتفل من خلال إنتاج فيلم وثائقى عن دور الأحزاب المصرية فى الإطاحة بمرسى، وتأثيرها فى قيام الثورة، بالإضافة إلى نجاح مصر فى التخلص من جماعة الإخوان.
وقال شعبان عبدالعليم مساعد رئيس حزب النور، إن الحزب لن يشارك فى أى احتفالات بالميادين فى الذكرى الثانية من ثورة 30 يونيو، مضيفا فى تصريحات لـ«الشروق»: الحزب يعمل على خدمة المواطن فى الشارع المصرى كما ينشغل بالعمل والإنتاج خلال تلك الفترة، لإنهاء الأزمات التى تمر بها مصر، وهذا سيكون أفضل من المشاركة فى الاحتفاليات من عدمه.
وتابع «التظاهرات التى دعت إليها جماعة الإخوان فى ذكرى 30 يونيو سيكون مصيرها الفشل «ولن تثمن ولا تغنى من جوع، موضحا أن الإخوان فقدت رصيدا كبيرا من شعبيتها فى الشارع بسبب العمليات الإرهابية فى الأحداث الأخيرة.
أما محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، فأشار إلى أن توحد الأحزاب حول فكرة عدم النزول للشوارع والاحتفال بالميادين خلال ذكرى 30 يونيو، خطوة جيدة، لتفويت الفرصة على عناصر الإخوان ومنع اندساسهم للقيام بأعمال عنف أو تخريب ضد الدولة المصرية، جاء ذلك فى بيان صادر عنه، أمس.
ودعا السادات الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى إصدار توجيهاته مجددا بالإفراج عن مجموعات جديدة من الشباب من المحبوسين على خلفية تهم تتعلق بقانون التظاهر وما على شاكلتها حيث إن معظم هؤلاء الشباب قد شاركوا فى نجاح ثورة 30 يونيو وكانوا وسط الجموع الثائرة من المصريين ضد حكم الإخوان.
وقال المنسق العام لحركة 6 أبريل، إن الحركة لن تشارك فى احتفالية 30 يونيو، مضيفا أن كل الشباب الذى شارك بها يحاكم الآن بالسجون.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك