لاباديا يقود هيرتا برلين للابتعاد عن الهبوط والمنافسة على اللعب في أوروبا - بوابة الشروق
السبت 11 يوليه 2020 7:53 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

لاباديا يقود هيرتا برلين للابتعاد عن الهبوط والمنافسة على اللعب في أوروبا

د ب أ
نشر في: الأحد 31 مايو 2020 - 3:28 م | آخر تحديث: الأحد 31 مايو 2020 - 3:28 م

خرج فريق هيرتا برلين الألماني لكرة القدم من فترة التوقف الإجباري بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، مشهرا كل أسلحته واستطاع أن ينافس على أحد المراكز التي تؤهل صاحبها للعب في البطولات الأوروبية الموسم المقبل بعد أن كان مهددا بالهبوط.

يبدو أن الفريق يدين بالكثير للمدرب برونو لاباديا الذي أصبح رابع مدرب لهيرتا برلين هذا الموسم، بعد أن تولى مسؤولية تدريب الفريق خلال فترة التوقف الأخيرة.

وفي المباريات الأربع التي خاضها الفريق بعد استئناف الدوري، فاز هيرتا بثلاث مباريات بدون أن يتلقى أية أهداف، وفي المباراة الرابعة تعادل مع لايبزج 2-2.

عندما توقف اللعب في منتصف مارس، كان هيرتا يبتعد بفارق ست نقاط عن منطقة الهبوط، والآن يحتل الفريق المركز الحادي عشر بفارق 11 نقطة عن منطقة الهبوط، ويبتعد بفارق أربع نقاط عن فولفسبورج الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي.

وقال روني يارستين حارس المرمى عقب الفوز 2 - 0 على أوجسبورح أمس السبت :"مجرد أربع نقاط، الكثير ممكن تحقيقه". بينما يعتقد ماكسيمليان ميتليشتاد أنه "ممكن الكثير".

وأثنى اللاعبون على لاباديا الذي أعاد السلام للنادي، حيث اضطر أنتي كوفيتش أن يرحل في أواخر الخريف، واستقال يورجن كلينسمان بعد 11 اسبوعا لتوليه المنصب بينما كان ألكسندر نوري هو الآخر غير ناجح.

وقال ميتليشتاد :"استوعبنا أفكار برونو لاباديا بشكل جيد وعملنا بشكل جيد سويا كفريق، هذا شيئ كنا نفتقده في الأسابيع السابقة".

وقال خافيرو ديلروسون، الذي سجل الهدف الافتتاحي أمس السبت، أن "برونو أعطانا الكثير من الطاقة وجعلنا نصبح فريقا من جديد. هو يثق بنا وعندما تشعر بالثقة تلعب بشكل أفضل".

ولم يكن لدى لاباديا الكثير من الوقت ليعيد الثقة لأن الفريق كان أمامه وقتا قصيرا للتدريب بشكل جماعي قبل استئناف الدوري، ومع ذلك قدم الفريق مستويات جيدة وتغلب على هوفنهايم 3 – 0 ثم فاز برباعية نظيفة على يونيون برلين.

وظل لاباديا واقعيا ورفض النظر لإمكانية احتلال مركز يؤهل للعب في أوروبا.

وقال :"أنا متواضع للغاية بشأن معركة الهبوط لأنني أحترم هذا الأمر بشكل كبير. إذا سارت القليل من الأشياء بشكل غير جيد ولم نتمكن من إعادة الفريق للمسار الصحيح نعلم أين كنا سنكون".

وهذا التحول لافت للنظر بالنسبة لفريق دائما ما يعاني في النصف الثاني من الموسم، وحتى مارس لم يرق للتطلعات الكبيرة التي وضعت فيه بعد أن ضخ المستثمر لارس فيندهورست الكثير من الأموال في هيرتا في محاولة لجعله نادي المدينة الكبير.

مازال هناك خمس مباريات متبقية على نهاية الموسم، وستكون مباراة الفريق المقبلة صعبة للغاية حيث يواجه بوروسيا دورتموند، ولكن بوجود الصفقة الشتوية كريستوف بياتيك، الذي سجل أهداف في آخر مباراتين، والتوازن الدفاعي، وإعادة لاباديا ليارشتين بعد الخطا الساذج أمام لايبزج، لا يجب على الفريق أن يخاف.

وقال ميتليشتاد :"يجب أن نبني على أدائنا في المباريات السابقة خلال المباريات المقبلة".

إنهم يتعاملون مع هذه المباريات مع مدرب كان لديه أفضل بدايات مع أي فريق تولى تدريبه، والذي يعتقد انه لم يكن مدربا أفضل مما هو عليه الآن في السابق.

وقال لشبكة قنوات "سكاي" :"أنا شخص يريد التطور يوميا. في كل موقف أتحسن. أعتقد أنني حاليا مدربا أفضل مما كنت عليه في السباق لأن الخبرة مهمة للغاية".

وأضاف :"أتواجد في الدوري الألماني (بوندسليجا) لما يقرب من 35 عاما كلاعب ومدرب. مازلت جائعا. كلنا نريد فعل شيء سويا، وهذا أكثر متعة بالنسبة لي".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك