جرائم حرب في غزة.. ودعوة جنوب أفريقيا التحقيق مع إسرائيل - قضايا إستراتيجية - بوابة الشروق
الخميس 22 فبراير 2024 5:59 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

جرائم حرب في غزة.. ودعوة جنوب أفريقيا التحقيق مع إسرائيل

نشر فى : الأحد 19 نوفمبر 2023 - 7:10 م | آخر تحديث : الأحد 19 نوفمبر 2023 - 7:10 م
نشر موقع Eurasia review مقالا للكاتبة كيت بارتليت، تناولت فيه موقف جنوب أفريقيا الداعم لفلسطين، فمن جانبه تقدم رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوسا، بشكوى للمحكمة الجنائية الدولية للتحقيق مع إسرائيل لارتكابها جرائم حرب فى قطاع غزة. كما أعلن الحزب الحاكم فى جنوب أفريقيا أنه سيؤيد اقتراحا برلمانيا بإغلاق السفارة الإسرائيلية فى البلاد. كذلك أشارت الكاتبة إلى الاحتجاجات الكبيرة التى شهدتها البلاد المناهضة لجرائم إسرائيل فى غزة... نعرض من المقال ما يلى فى مستهل المقال، تشير الكاتبة إلى طلب جنوب أفريقيا من المحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى التحقيق مع إسرائيل لارتكابها جرائم حرب فى غزة. إذ أعلن الرئيس سيريل رامافوسا عن تقديمه هذه الشكوى أثناء زيارة رسمية إلى قطر يوم الأربعاء الماضى، قائلا: «كلنا نكره ما يحدث الآن فى غزة، التى تحولت إلى معسكر اعتقال تجرى فيه الإبادة الجماعية».
كذلك أشار رامافوسا إلى أن جنوب أفريقيا لم تتغاضَ عن الإجراءات التى اتخذتها حماس عندما شنت هجوما مميتا على إسرائيل الشهر الماضى مما أسفر عن مقتل أكثر من 1200 شخص واحتجاز 240 رهينة. لكنه انتقد الرد الإسرائيلى قائلا إن الناس «يموتون مثل الذباب» فى مستشفيات غزة المحاصرة، واستكمل رئيس جنوب أفريقيا الحديث قائلا: «كجنوب أفريقيا، رأينا، مع العديد من الدول الأخرى فى العالم، أنه من المناسب إحالة هذا الإجراء الذى اتخذته الحكومة الإسرائيلية برمته إلى المحكمة الجنائية الدولية».
على الصعيد الآخر، تقول كاتبة المقال إن السفير الإسرائيلى لدى جنوب أفريقيا إلياف بيلوتسركوفسكى رفض التعليق على الأمر فى مداخلة مع إذاعة صوت أمريكا.
فى سياق متصل، أوضحت ميا سوارت، الأستاذة الزائرة فى كلية الحقوق بجامعة ويتواترسراند، المتخصصة فى القانون الدولى، ما يمكن أن يحدث الآن، قائلة: «سيتعين على المحكمة الجنائية الدولية على الأرجح أن تحقق فيما يدعى هنا... ستكون عملية طويلة الأمد».
لكن الرؤية الإسرائيلية تصر دائما على أنها تتصرف دفاعا عن النفس. وفى وقت سابق من الأسبوع الماضى، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن إسرائيل تبذل «جهودا استثنائية» لتقليل الخسائر فى صفوف المدنيين.
تعد جنوب أفريقيا واحدة من أكثر الدول الداعمة للشعب الفلسطينى على المستوى الدولى، فكثيرا ما يشبه حزب المؤتمر الوطنى الأفريقى الحاكم بين نضال السود فى جنوب أفريقيا ضد نظام الفصل العنصرى والوضع فى الشرق الأوسط. وقال المتحدث باسم الحزب، ماهلينجى بينجو موتسيرى، يوم الخميس الماضى، إنهم سيدعمون اقتراح المعارضة فى البرلمان الذى يدعو إلى إغلاق السفارة الإسرائيلية فى بريتوريا.
فى ضوء ما سبق، أضافت ميا سوارت أنه «بالنظر إلى الفظائع الحالية فى فلسطين المحتلة، سيوافق حزب المؤتمر الوطنى الأفريقى على اقتراح برلمانى يدعو الحكومة إلى إغلاق السفارة الإسرائيلية فى جنوب أفريقيا وتعليق جميع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل».
اختتمت الكاتبة مقالها بالإشارة إلى الاحتجاجات الكبيرة المؤيدة للشعب فلسطينى فى مدن جنوب أفريقيا، بالإضافة إلى مسيرة أصغر مؤيدة لإسرائيل عطلها متظاهرون مضادون. لذا قال مجلس النواب اليهودى، وهو مجموعة تمثل الجالية اليهودية فى جنوب أفريقيا، إن هناك ارتفاعا هائلا فى معاداة السامية فى البلاد منذ اندلاع الصراع.

ترجمة وتحرير: وفاء هاني عمر
النص الأصلي

التعليقات