مخطط تطوير بحيرة عين الصيرة يعيدها إلى واجهتها الحضارية مرة أخرى - بوابة الشروق
السبت 15 أغسطس 2020 10:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

مخطط تطوير بحيرة عين الصيرة يعيدها إلى واجهتها الحضارية مرة أخرى

شريف حربي ومحمد عبد الناصر
نشر في: السبت 1 أغسطس 2020 - 1:41 م | آخر تحديث: السبت 1 أغسطس 2020 - 1:41 م

تواصل الأجهزة المعنية بمحافظة القاهرة، تطوير منطقة بحيرة عين الصيرة، كجزء ضمن مخطط تطوير منطقة الفساط لإعادتها مرة آخرى، كمنطقة جذب سياحي وإعادة الواجهة الحضارية لها مرة أخرى.

 

ومن المقرر أن يتم إنشاء مطاعم وكافتيريات تطل على البحيرة، حيث أوشكت الأجهزة المعنية من تدبيشها وتطهيرها من المخلفات، فضلًا عن إنشاء ممشى سياحي بطول البحيرة ومسرح مكشوف يطل عليها، بجانب فندق بالقرب منها وبمحيط متحف الحضارات، بالإضافة إلى إنشاء 6 كباري وعدد من الطرق لخدمة المنطقة وربطها بالطرق الرئيسية.

 

وجاري الانتهاء من أعمال 6 كباري في منطقة الفسطاط، بالتزامن مع تطوير المتحف القومي للحضارة المصرية، وصولًا بالمنطقة إلى صورة جمالية وحضارية تليق بتاريخها، وتحولها إلى منطقة جذب، وذلك بالتنسيق مع محافظة القاهرة مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 

ووسيتم إنشاء مرسى للقوارب بالبحيرة، ومسرح مكشوف، ونافورة، وأماكن انتظار سيارات، فضلًا عن بناء فندق بالمنطقة وذلك على مساحة 265 ألف متر مربع "63 فدانا".

 

من جانبها، قالت المهندسة، جيهان عبد المنعم، نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية، إن بحيرة عين الصيرة تقع في منطقة "عين الحياة" بحى الخليفة، موضحة أن البحيرة كانت محاطة ببعض المنازل المبنية بطريقة عشواية مما دفع محافظة القاهرة لإزالة العشوائيات بها ونقل سكانها لوحدات آمنة ضمن مخطط الدولة لتطوير المنطقة بالكامل.

 

وأوضحت جيهان، في تصريحات لـ"الشروق"، أن هناك مخطط عام لتحويل المنطقة بالكامل لمزار سياحي عالمي، نظرًا لما تتميز به من وجود مسجد عمرو بن العاص، أقدم المساجد الإسلامية في مصر وأفريقيا، وكذلك الكنائس القديمة (المعلقة - ماري جرجس - أبوسيفين - العذراء)، والمعبد اليهودي وسور مجرى العيون، بالإضافة إلى متحف الحضارة مع أنه جارِ الاستغلال الأمثل لبحيرة عين الحياة بإعادة تطويرها واستغلال ضفافها بعدد من الأنشطة الملائمة للموقع,

 

وتابعت أن المنطقة شملت خطة التطوير بعض المطاعم الجاري تنفيذها على بحيرة عين الحياة، بتصميم مستوحى من طبيعة المكان التاريخية ويتناسق مع التطوير المتنظر في منطقة المواردي ومنطقة سور مجرى العيون ليتم تحويل المنطقة لتكون مزارا سياحيا هاما.

 

وأضافت، أن المخطط يشمل أيضًا تطوير طريق الفسطاط أمام متحف الحضارات والذي سيتم نقل المومياوات الملكية له، وفتح امتداد له ليصل إلى طريق الأوتوستراد، فضلًا عن تطوير طريق عين الحياة وربطه بطريق الخيالة والطريق الدائرى.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك